تفاصيل اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة كورونا

ترأس معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال مسعود اليوم اجتماعا للجنة الوزارية المكلفة بمتابعة جائحة كوفيد 19، تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بالسهر على صحة المواطنين.

وقد خصص هذا الاجتماع لتقييم الحالة الوبائية في البلاد، وتطور حملة التلقيح الجارية.
وبالنسبة للحالة الوبائية في البلاد، استنتجت اللجنة على إثر تحليل المؤشرات الصحية والإحصائيات المتوفرة من حيث عدد الإصابات والوفيات في جميع مناطق البلاد وعلى مستوى مختلف الهياكل الصحية، وفي ضوء تكثيف عمليات التشخيص، أن منحنى الوباء لا يزال بفضل الله، مستقرا مع تفاوت طفيف بين المناطق.

ومن أجل المحافظة على هذه الحالة وكسر منحنى الإصابات بشكل نهائي، فإن اللجنة تدعو المواطنين إلى الاستمرار في تطبيق التدابير الوقائية التي توصي بها السلطات المختصة من لبس للكمامات وتباعد اجتماعي وغسل وتعقيم للأيدي، وتحثهم على تفادي أي تراخ في هذا الصدد، لأنه لا يمكن حتى الآن الحكم بأن شبح الجائحة قد انقشع.

أما في ما يتعلق بعمليات التلقيح، فقد عبرت اللجنة عن ارتياحها لكون حملة التلقيح التي نظمت أخيرا لمدة ثلاثة أيام قد أعطت أكلها بشكل مرضي؛ حيث مكنت من تطعيم أكثر من ستين ألف مواطن في كل أنحاء البلاد. وسيظل التلقيح متوفرا في كل المراكز الصحية على عموم التراب الوطني، لأنه السبيل الأفضل لتعزيز وقاية مواطنينا من هذا الوباء الفتاك، وتوفير الحصانة المطلوبة لهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق