الضحية الأولى والأخيرة هي فخامتكم

السيد الرئيس تويتر وفيس بوك” للمثقفين ، وليس للعامية”آدوابه والقرى ، واهل الترحيل والاحياء الشعبية واصحاب السن الكبيرة”، من المعروف منذ استقلال الدولة الموريتانية، أن الرئيس خطابه موجه إلى الأمة مباشرة عن طريق الإذاعة قبل التلفزيون التي وصلت البلد في الثمانينات، والآن أصبح الكل، “أغلبية الوزراء والأمناء العامون ومدراء واحزاب ونشطاء، يقدمون هذاالسؤال اليوم، لماذا الرئيس لايخطب إلى الشعب، لابد من توجيه تبرير لذلك، ونحن الغيرين لاحظنا هناك مجموعة مقربة هي في الأصل تريد تصفية الحسابات، مازالت تتذكر الإنقلابات ،وتبحث عن أي وسيلة حتى تتوقفياسيادة الرئيس عند المأمورية الأولى،قامت بتفكيك الجهاز الذي كان يريد تطبيق برنامج تعهداتي الطموح للشعب، وأصبح البرنامج الآن بدون أطر يفهمون تطبيقه ، والضحية الأولى والأخيرة هي فخامتكم ، الآخرين “وكالت أشحم “فقط.

من صفحة المدير الناشر عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق