الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة تنظم ندوة ثقافية

نظمت الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الوطنية اليوم الأحد في قاعة الاجتماعات بالمعهد الموريتاني للبحوث والتكوين، ندوة بعنوان الأمير الشهيد بكار ولد اسويد أحمد رمز التضحية والجهاد.

وخلال الحفل رحب رئيس الرابطة السيد أعل الشيخ ولد الحضرامي ولد أمم بالحضور وقال إن الرابطة ماضية في تخليد الأبطال وتكريمهم، مشيدا بدور الشهيد القائد الأمير بكار ولد أسويد أحمد.

وأضاف أن المقاومة التي قادها الشهيد بكار لم تقتصر على منطقة بعينها كما لم تقتصر على المقاومة بالسلاح بل شملت الجانب السياسي والتنظيمي.

وأوضح رئيس الرابطة أن هذا القائد بالرغم من تقدمه في السن فإنه كان يخوض العمليات ضد المستعمر ويسهر على التنسيق المستمر مع أبطال المقاومة ويباشر المفاوضات مع المستعمر لتحقيق مكاسب على المستوى السياسي، شاكرا السلطات على تكريمها لأبناء المجاهدين في ذكرى الاستقلال الماضي.

من جهته أ شار الامين العام لرابطة تخليد بطولات المقاومة السيد محمد محمود بكار إلى أن الرابطة مازالت بحاجة الى الكثير من العناية، مقارنة بالدول المجاورة والكثير من دول العالم التي تعطي الكثير من العناية لأبطالها، مؤكدا أن تاريخ مقاومة الاستعماريشكل حلقة مهمة في التاريخ الوطني.

وتحدث أستاذ التاريخ السيد محمد المختار سيدى محمد عن الجوانب الزمانية والمكانية في حياة القائد وكيف كان يدير العمليات.

حضر افتتاح الندوة سيدى محمد ولد عبد الرحمن أحد أحفاد الامير بكار والكثير من الشخصيات وأنصار الرابطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق