الصحفي أبو المعالي يقدم شكوى ضد ولد الجيلاني بعما اتهمه بالارهاب

قال الإعلامي الموريتاني مدير مؤسسة “أخبار نواكشوط” محمد محمود ولد أبو المعالي، إنه تقدم بشكوى للقضاء الموريتاني ضد الصحفي محفوظ ولد الجيلاني، معتبرا أن الأخير اتهمه بالإرهاب في مقال نشره على الانترنت.

وعبر ولد أبو المعالي في تدوينة نشرها عبر حسابه الشخصي على “فيسبوك” عن ثقته في القضاء الموريتاني وقدرة رجال القضاء في البلد على أداء الواجب المنوط بهم، لكنه شدد على أنه لا يثق البتة فيما قال إنها “ضغوط واتصالات قادمة من الوزارة الأولى وأعرف أن ضجيجها سيكون ملء السمع والبصر”.

وأضاف:”بعد حوالي أربعة أسابيع من نشري تدوينة تحت عنوان (بل الحل في رحيل حكومة التازيم والتعطيل) جاء الرد هذه المرة بالنيابة – كالعادة – وكان عبارة عن بلاغ واتهام ضدي بالإرهاب، غلف بما خيل إلى كاتبه أو كتبته أنه قالب مقال، فتقدمت بدعوى أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ولاية نواكشوط الغربية ضد المدعو محفوظ ولد الجيلاني مطالبا بالتحقيق في البلاغ الذي قدمه ضدي على موقعه الإلكتروني، انطلاقا من فتوى للمحكمة العليا بأن النشر في الصحافة يعتبر بلاغا.

وتابع :”لدي ثقة كبيرة في رجال القضاء وقدرتهم على أداء الواجب المنوط بهم، لكنني لا أثق البتة في الضغوط والاتصالات القادمة من الوزارة الأولى وأعرف أن ضجيجها سيكون ملء السمع والبصر، لذلك اعتبر هذه الدعوى تحديا واختبارا لها، فهل ستكفف باسها عن القضاة واعوانهم وتترك لهم حرية التصرف في مهامهم، ام ستظل حليمة كما هي مشغولة بالتعطيل والتازيم، حتى ولو تعلق الأمر بدعوى خاصة أمام القضاء”.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق