لجنة التفتيش بوزارة الصحة تبدأ بإغلاق العيادات والصيدليات المخالفة للقانون لجنة التفتيش بوزارة الصحة تبدأ بإغلاق العيادات والصيدليات المخالفة للقانون

لجنة التفتيش بوزارة الصحة تبدأ بإغلاق العيادات والصيدليات المخالفة للقانون

لجنة التفتيش بوزارة الصحة تبدأ بإغلاق العيادات والصيدليات المخالفة للقانون
تحدد موعد ومكان ملئ إستمارة التسجيل بالتعليم العالي للطلاب الممنوعين تحدد موعد ومكان ملئ إستمارة التسجيل بالتعليم العالي للطلاب الممنوعين

تحدد موعد ومكان ملئ إستمارة التسجيل بالتعليم العالي للطلاب الممنوعين

تحدد موعد ومكان ملئ إستمارة التسجيل بالتعليم العالي للطلاب الممنوعين
المحقق:ملف إصلاح الصحة أي عراقل وأي مكاسب تنتظر؟

المحقق:ملف إصلاح الصحة أي عراقل وأي مكاسب تنتظر؟

المحقق:ملف إصلاح الصحة أي عراقل وأي مكاسب تنتظر؟
ساكنة وأطر مركز الرشيد يطالبون الرئيس بتحويل المركز لمقاطعة ساكنة وأطر مركز الرشيد يطالبون الرئيس بتحويل المركز لمقاطعة

ساكنة وأطر مركز الرشيد يطالبون الرئيس بتحويل المركز لمقاطعة

ساكنة وأطر مركز الرشيد يطالبون الرئيس بتحويل المركز لمقاطعة
مجلس الوزراء يسعرض عدة ملفات(نص البيان) مجلس الوزراء يسعرض عدة ملفات(نص البيان)

مجلس الوزراء يسعرض عدة ملفات(نص البيان)

مجلس الوزراء يسعرض عدة ملفات(نص البيان)
نقاش حاد بين وزير الصحة والفاعلين في مجال الصيدلة نقاش حاد بين وزير الصحة والفاعلين في مجال الصيدلة

نقاش حاد بين وزير الصحة والفاعلين في مجال الصيدلة

نقاش حاد بين وزير الصحة والفاعلين في مجال الصيدلة
عاجل الإعلان عن نتائج مسابقة المدرسة الوطنية للإدارة (ملف) عاجل الإعلان عن نتائج مسابقة المدرسة الوطنية للإدارة (ملف)

عاجل الإعلان عن نتائج مسابقة المدرسة الوطنية للإدارة (ملف)

عاجل الإعلان عن نتائج مسابقة المدرسة الوطنية للإدارة (ملف)
عدد من أعضاء الحكومة يعلقون على نتائج اجتماع مجلس الوزراء عدد من أعضاء الحكومة يعلقون على نتائج اجتماع مجلس الوزراء

عدد من أعضاء الحكومة يعلقون على نتائج اجتماع مجلس الوزراء

عدد من أعضاء الحكومة يعلقون على نتائج اجتماع مجلس الوزراء

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز يؤكد في ثاني محطات زيارته على ضرورة التصويت للحزب الحاكم

المحقق: أكد  الرئيس الموريتاني  محمد ولد عبد العزيز، في اجتماعه بأطر ووجهاء لبراكنه مساء اليوم الجمعة في ألاك على أن عدم التصويت لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية هو إعطاء فرصة لصعود حظوظ من أسماهم ب”المتطرفين”.
وأوضح الرئيس محمد ولد عبد العزيز خلال حديثه مع أطر ووجهاء لبراكنه “إن هؤلاء يريدون استنساخ ما يجري في الدول الاخرى التي انهارت وكانت أقوى من بلدنا” وفق تعبيره.
ووصف – ولد عبد العزيز -من أسماهم المتطرفين بأنهم يريدون تصدير الاسلام لبلدنا في حين أننا صدرنا الاسلام لدول الجوار.
وأكد ولد عبد العزيز على اهتمامه بالمطالب المتعلقة بالتنمية وأعلن عن نية انشاء مستشفى كبير في الولاية كما وعد بربط بحيرة ألاك بمقاطعة بوكي إضافة إلى إنجاز العديد من الطرق الحضرية.
وبخصوص رده على الحديث الموجه لبعض الوزراء قال ولد عبد العزيز “إن الوزراء من وسائل الدولة التي تعمل بهم ولا ينبغي لأحد التضايق منهم وهم من يقومون بتنمية البلد والاشراف عليه وينبغي على الجميع التعاون معهم” على حد تعبيره.

وهاجم ولد عبد العزيز في ألاك “من حكموا البلد خمسين سنة دمرو فيها البلد في جميع القطاعات” على حد وصفه.
وشدد ولد عبد العزيز على أن “التصويت لحزب آخر غير الاتحاد من أجل الجمهورية هو نوع من التصويت لهؤلاء الذين لا يريدون خيرا للبلد” على حد تعبيره.

كما أكد ولد عبد العزيز  أنه لا يمكن لنظام أيا كان العمل بدون وجود أغلبية مريحة في البرلمان وما هو حاصل حاليا من كثرة المترشحين لا يخدم البلد ولا يخدم أي مشروع سياسي وكل من يترشح يخدم هدفه الشخصي فقط” على حد وصفه.
وأشار ولد عبد العزيز أن الحل يكمن في وجود حزب قوي وذلك من خلال ما قيم به في الانتساب الاخير ويجب أن ينعكس ما حصل في الانتساب على الانتخابات القادمة.
وفي نهاية حديثه  حث ولد عبد العزيز  الأطر والوجهاء في لبراكنه على ضرورة التصويت للحزب الحاكم مؤكدا أن قوته يستمدها من أعضاءه وليس من الرئيس أو الوزراء وبدون دعم منتسبيه له لا يمكن أن يصلح الحزب” على حد تعبيره.
وختم ولد عبد العزيز حديثه بقوله إن “الخلافات مسألة عادية ولا ينغي أن تشغل عن العمل لصالح الحزب” على حد تعبيره.