رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز يجتمع بأطر ووجهاء اترارزه

المحقق:اجتمع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بأطر ووجهاء ولاية اترارزه، وذلك في أول محطة من زياراته للولايات الداخلية

 
وأكد الأطر ووالوجهاء خلال اجتماعهم برئيس الجمهورية على تمسكهم بخيارات الرئيس وحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم
 
وأوضح رئيس الجمهورية خلال لقاءه بالأطر والوجهاء في اترارزه أن على كل من يدعم النظام ويثمن انجازاته التصويت للوائح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية
 
ولا يزال الرئيس محمد ولد عبد العزيز حتى هذه اللحظات في اجتماع مغلق مع أطر وشباب ووجهاء ولاية اترارزه.

وبخصوص المأمورية الثالثة قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن الذين يطالبون بمأمورية ثالثة له في حكم موريتانيا ملزمون بالتصويت الكثيف لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية من أجل حصوله على أغلبية برلمانية مريحة يستطيع من خلالها تمرير التعديلات ومشاريع القوانين الضرورية لذلك.

ونفى ولد عبد العزيز في اجتماع عقده زوال اليوم الجمعة 24-08-2018 مع أنصار حزب الإتحاد بمعهد التعليم التكنولوجي في روصو، علمه بالأخطاء التي وقع فيها الحزب خلال اختيار مرشحيه، مشيرا إلى أن البعض غير راض عن تلك الترشحات، داعيا إلى تجاوز تلك المرحلة وسحب اللوائح المناوئة لحزبه.

وانتقد الرئيس الموريتاني بشدة اللوائح المناوئة لحزب الإتحاد، معتبرا أن ذلك التصرف يضعف الحزب ولا يساهم في استمرار الحكم الحالي، مؤكدا على ضرورة العمل تحت شعار الحزب من أجل بقاء النظام الحاكم في موريتانيا.

وطالب المتحدث باسم الحضور دعم وتبني لوائح حزب الإتحاد، معتبرا أن “القضية تتعلق بدعم مشروع”.

و شهد اللقاء العديد من المداخلات.

وتطالب المعارضة أجهزة الدولة بالحياد وترك المنافسة بين أحزاب سياسية، خصوصا أن الحزب الحاكم قال منتسبوه تجاوزوا مليون منتسب.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق