هذا ما قاله : وزير المالية والناطق باسم الحكومة حول نتائج مجلس الوزراء(تفاصيل)

المحقق: قال وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي إن مجلس الوزراء اليوم صادق على بيان متعلق بتنظيم عملية رمضان لهذه السنة ، والتي تهدف الحكومة من خلالها إلى توفير المواد الأكثر استهلاكا بأسعار ومدعومة ، إلى جانب تثبيت الأسعار في السوق خاصة سوق نواكشوط .

وأضاف ولد اجاي خلال المؤتمر الصحفي المعقب على اجتماع مجلس الوزراء أن 3400 أسرة ستستفيد كل يوم من هذه العملية أي 20 ألف شخص لليوم ، بينما تبلغ تكلفتها 114 مليون أوقية من العملة الجديدة أي مليار و140 مليون من العملة القديمة ، وستبدأ يومين قبل شهر رمضان الكريم .

وعن الكميات التي ستباع خلال هذه العملية قال الوزير إنه ستباع فيها :

ــ 1360 طن من السكر

ــ 1360 طن من الأرز

ــ 544 طن من الزيوت

ــ 100 طن من اللبن المجفف

ــ 400 طن من البطاط

ــ 300 طن من البصل

وسيكون البيع بنصف الجملة للموظفين وبالتقسيط للمواطنين العاديين .

وعن نقاط البيع قال الوزير إنه سيكون في :

ــ المعرض بعرفات

ــ الرياض

ــ دار النعيم (الحي الساكن )

ــ تنسويلم

ــ توجنين

ــ تيارت

ــ السبخة

ــ الدار البيضاء

ــ الترحيل

وعن المشرفين على العملية قال الوزير إنه ستشرف عليها لجنة فنية من المصالح المعنية لمتابعتها وتحسينها إن اقتضى الأمر .

وأكد ولد اجاي أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز حذر من التلاعب بالعملية وأكد على ضرورة وصولها للمستهدفين الحقيقيين بها .

وفي سياق متصل قال وزير الثقافة والصناعة الناطق باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ إن لجوء فرقة أولاد لبلاد إلى كندا إرادة شخصية ، لأنهم ليسوا مطلوبين للسلطات الموريتانية وطلبهم اللجوء لا يعنيها أصلا .

وأضاف ولد الشيخ خلال مؤتمر صحفي زوال اليوم أن الموريتانيين لديهم حرية كاملة للمغنين والمنشدين ومن يريد قرض الشعر هجاء ومدحا ، وحرية الرقص مكفولة في موريتانيا للمعارضة والأغلبية .

وأكد أن فرقة أولاد لبلاد لها الحق في العودة اليوم وليس غدا إلى موريتانيا لترقص وتغني .

وكان الناطق باسم الحكومة يرد على سؤال متعلق بمنح كندا الفرقة الفنية المذكورة حق اللجوء السياسي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق