تعليمات صارمة من المدير العام للأمن بضرورة تعزيز الدوريات والمراقبة الأمنية لتأمين المواطن وممتلكاته

المحقق:أمر المدير العام للامن الوطني الجنرال ولد مكت الشرطة بعزيز الدوريات للمحافظة على أمن المواطن وسلامة ممتلكاته، ومتابعة شبكات المنحرفين وأصحاب السوابق والأوكار التي يتخذ منها المجرمون مراكزها لتنفيذ أعمالهم المشبوهة٠

كما طالب المدير الشرطة في الداخل بتعزيز الرقابة خشية تسلل المهربين من شبكات المخدرات وتهريب البشر، وذلك من خلال لقاء جمعه بمدراء الشرطة وأصحاب الرتب داخل قطاع الشرطة٠٠ وكان المدير العام للأمن الوطني ولد مكت قد عمل على توفير ظروف ملائمة لتؤدي الشرطة مهامها على الوجه المطلوب، حيث وفر الوقود لحركة الدوريات وذلك بتزويد السيارات في المفوضيات بمايناهز ٩٠ ليتر من الوقود في مطلع كل أسبوع أي مايعادل ٢٦٠ ليتر شهريا٠ والرقابة الدائمة على السيارات وإصلاح اَي عطب قد ينجر عن العمل، واستبدال السيارة في حالة عجزها عن تأدية عمل الدورية المنوط بها٠

وتأتي تعليمات المدير العام للأمن مواكبتها بالمتابعة في ظل الخطة الأمنية التي يتبعها لاصلاح الشرطة وتعزيز الأمن لتأمين المواطن من خطر الجريمة، وفِي إطار المتابعة نظم المدير العام للأمن الوطني زيارات للمفوضات على حين غرة من رؤسائها لمتابعة آداء الشرطة فيها، والوقوف للاطلاع على ظروف الشرطة وإحساسها بأنه موجود معها٠

كما نظم المدير العام دورات تكوينية للرفع من مستوى الشرطي في مجال الخدمة واحترام حقوق الانسان، ومسابقات داخل سلك الوكلاء للتجاوز من رتبة إلى رتبة، يبقى مجهود المدير العام الذي يقدمه مرهونا بمدى صدق الإدارة المتمثّلة في المساعدين الذين يحاولون تسويف جهود المدير وغمزها وراء ما يروجونه من دعايات مغرضة يريدون منها تسميم العلاقة بين المدير وقاعدة القطاع٠

رغم أن المدير يرفع البصر عن الأعمال التي يحصل من ورائها هؤلاء المدراء على أموال طائلة، وهذه الأعمال يدخل فيها ممارستهم الضغط على المدراء الجهويين في الداخل الذين يرسلون لحوم اغزلان والهدايا الثمينة إليهم عبر قنوات سرية مكشوفة للمدير الذي يتغاضى عن ذلك ويتجاوزها اكراما لتماسك القطاع وسعيا لابراز وجهه الناعم ٠ الحوادث

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق