أهم مضامين مقابلة الرئيس ولد عبد العزيز مع مجلة Jeune Afrique

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ان رجل الاعمال المعارض محمد ولد بوعماتو قدم دعما ماليا لحملته الانتخابية فى 2009 لكن ذلك لم يكن بمقابل “لم اقبل أبدا دعمه على أساس السماح له بمواصلة نهب البلد، لم أوقع أبدا عقدا معه فى تلك الفترة”.
وأضاف عزيز فى مقابلة مع مجلة Jeune Afrique “اجتمعت برجال الاعمال حين أرادوا تمويل جزء من حملتي وحذرتهم بان الأمور ستتغير حين يتم انتخابي كنت واضحا معهم، لا يمكنني قول شيئ وبعدها القيام بعكسه عندما أصل الي السلطة”.
وفِي ما يتعلق بالمنظمة الفرنسية للشفافية “شربا” قال الرئيس عزيز “انها ممولة بالكامل من طرف بوعماتو وبحوزتنا الأدلة الدامغة، بحوزتنا كنز من المعلومات حول هذه المنظمة التى تدعي انها تحقق فى الأموال التي يحصل عليها بطريقة غير مشروعة بينما لا تقوم الا بنشر المعلومات غير المؤسسة”.
وتابع الرئيس قائلا “لم نكن نرغب فى بقاءه (بوعماتو) فى المغرب وقد غادر المغرب”.

وجدّد الرئيس محمد ولد عبد العزيز تأكيده عدم ترشحه لولاية جديدة وفق ما ينص عليه الدستور، مضيفا أن الدستور تم تعديله مؤخرا دون المساس بالمادة التي تحدد عدد الولايات الرئاسية كما أنه لن يتم المساس بها مستقبلا على حد تعبيره.
ولد عبد العزيز قال إنه سيدعم أحد المرشحين للرئاسيات سيكشف عنه في المستقبل.
وعند سؤاله في مقابلة مع Jeune Afrique عما إذا كان سيدعم قائد أركان الجيوش محمد ولد الغزواني للترشح، قال ولد عبد العزيز: لديّ علاقات ممتازة مع ولد الغزواني منذ ثلاثين سنة وأنا أثق به كما أثق بكل الذين يعملون معي لتنمية البلاد. حسب تعبيره

وكانت مجلة Jeune Afrique قد نشرت مقابلتها مع ولد عبد العزيز صباح اليوم في نسختها الورقية.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق