سكان حي بغداد 2 على طريق الأمل في وقفة أمام القصر للمطالبة بالماء والكهرباء(صور)

المحقق:  نظم سكان حي بغداد 2 الواقع في الضاحية الشرقية لمدينة كرو، وقفة للمطالبة بالماء والكهرباء أمام القصر الرئاسي.

وفي اتصال مباشر مع المتحدث باسم الوقفة، أكد على أن حي بغداد 2 على طريق الأمل بالضاحية الشرقية لمدينة كرو يعاني لعقدين من الزمن من سياسة تهميش وتجاهل من قبل الفاعلين في المنطقة.

وأضاف المتحدث باسم الوقفة، أن حي بغداد 2 لم يستفد من مشاريع الماء الشروب بالرغم أن أعمدة الكهرباء وأنابيب المياه تشق حي بغداد 2 في إجراء مستغرب من السكنة حيث لم يتم برمجة شبكة مياه ولا شبكة كهربائية رغم أن المعطيات تشجع شركة الماء والكهرباء على فتح الاشتراكات لما سيعود عليها من ربح مادي نظرا لحجم الساكنة وعدد المستهلكين، إلا أن سياسة الإقصاء والتهميش عملت على إبعاد الحي حتى من ضروريات الحياة والمطالب الشرعية المتمثلة في توفير الخدمات الأساسية التي هي من أهم أهداف برنامج رئيس الجمهورية، ولعل مشروع الكهرباء الجديد القادم من كيفة الذي أنار كل الأحياء الرابطة بين كيفة وكرو و الذي تم استثناءنا منه أيضا هو الآخر لأبسط دليل على معاناتنا وما يحاك ضدنا من تمييز جلي.

وأوضح المتحدث باسم الوقفة أن لديهم مجموعة من المطالب تتمثل في الآتي :
1- نطالب فخامة رئيس الجمهورية بالتدخل لصالحنا والعمل على حل وضغيتنا المزرية بأنجع الحلول وفي أقرب وقت ممكن
2 نطالب الرأي العام الموريتاني ونخبة البلد بشكل خاص من صحافة وكتاب ومودونيين أن يواكبونا في محنتنا هذه حتى ننال حقوقنا ويرفع عنا الظلم
3 نند بسياسة التهميش والإقصاء الممنهجين و التي أعتدنا عليها طيلة عقدين من الزمن
4 ننبه إلى أن حراكنا هذا حراك شعبي مطلبي بحت لا ينضوي تحت أي إطار سياسي ولا اتجاه فكري
5- نعلن أننا مستمرون في نضالنا السلمي ورفع مطالبنا بكل الوسائل وعلى كل الأصعدة حتى ننال حقوقنا المسلوبة ونحصل على مطالبنا المشروعة .

نص البيان:

إننا نحن سكان حي بغداد 2 الواقع في الضاحية الشرقية لمدينة كرو والبالغ تعداد سكاننا ما يزيد على 5000 آلاف نسمة وبعد معايشة عقدين من الزمن ونحن نعيش تحت وطأة التهميش و والإقصاء الممنهجيين وبعد أن سئمنا من أن نجد لمطالبنا المشروعة والملحة أي تجاوب من أي كان ، رغم كثافتنا السكانية وملاءمة موقعنا الجغرافي الواقع على طريق الأمل ومع أن أنابيب المياه وأعمدة الكهرباء تشقنا متجهة إلى قرى أقل ساكنة وأحياء أبعد تموقعا من منطقتنا فإننا لا نزال نجابه الآبار العميقة والتي خلفت إرثا بشريا وضحايا كثر من نساء وأبناء المنطقة كما أننا لا نزال نعيش ليلنا في عتمة وظلام مطبقين وقد تجاوزتنا أعمدة الكهرباء وأنيرت جل أحياء المقاطعة في ممارسة جليه لأبشع أنواع الإنتقائية واستمرارا لنهج التهميش والإقصاء الذي طالنا لعقود من الزمن.
ولعل مشروع الكهرباء الجديد القادم من كيفة الذي أنار كل الأحياء الرابطة بين كيفة وكرو و الذي تم استثناءنا منه أيضا هو الآخر لأبسط دليل على معاناتنا وما يحاك ضدنا من تمييز جلي وعليه وبناء على ماسبق فإننا نطالب بالآتي :
1- نطالب فخامة رئيس الجمهورية بالتدخل لصالحنا والعمل على حل وضغيتنا المزرية بأنجع الحلول وفي أقرب وقت ممكن
2 نطالب الرأي العام الموريتاني ونخبة البلد بشكل خاص من صحافة وكتاب ومودونيين أن يواكبونا في محنتنا هذه حتى ننال حقوقنا ويرفع عنا الظلم
3 نند بسياسة التهميش والإقصاء الممنهجين و التي أعتدنا عليها طيلة عقدين من الزمن
4 ننبه إلى أن حراكنا هذا حراك شعبي مطلبي بحت لا ينضوي تحت أي إطار سياسي ولا اتجاه فكري
5- نعلن أننا مستمرون في نضالنا السلمي ورفع مطالبنا بكل الوسائل وعلى كل الأصعدة حتى ننال حقوقنا المسلوبة ونحصل على مطالبنا المشروعة .

حي بغداد 2 بكرو
بتاريخ 21-02 _ 2018

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق