عبد القادر ولد حم وباب ولد سيد أحمد يعلنان موقفهما من النظام

أكدت مجموعة شباب كنة بولاية الحوض الشرقي بقيادة عبد القادر ولد حم و باب ولد أسويدأحمد تشبثها التام بالقيادة الوطنية وتعليقها لآمال جسيمة في تنمية وتطوير البلاد

وأضافت المجموعة أنها ترجمت خيارها من خلال تعبئتها لساكنة جميع بلديات ولاية الحوض الشرقي وخاصة بلدية أم آفنادج وبلدية النعمه وبلدية آكوينيت وبلدية باري باف لصالح التصويت بنعم للتعديلات الدستورية.

كما أكدت المجموعة تمسكها بخيارات رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز في المجالين الداخلي والخارجي، كما أوضحت المجموعة رفضها لكل ما من شأنه تهديد الوحدة الوطنية والأمن العام مشيرة إلى رفضها لزيارة لجنة آمريكية بهدف تشويه سمعة البلد، وتهديد وحدته الوطنية.

يذكر أن هذه المجموعة كانت ولا زالت تساهم وتدعم جميع توجهات الرئيس حيث ساهمت في الحوار السياسي الشامل وواكبت الرئيس بجميع رحلاته للمنطقة


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق