وفد عسكري وآخر إماراتي في زيارة غير معلنه لانواكشوط

احتضنت الأركان العامة للجيوش صباح اليوم الاثنين أشغال الاجتماع الثاني للجنة المشتركة بين موريتانيا والسعودية.

وقد ترأس الاجتماع من الجانب الموريتاني الفريق حننه سيدي قائد الأركان العامة للجيوش المساعد، ومن الجانب السعودي اللواء المهندس مشاري بن سعيد الغنيم.

وكان في استقبال الوفد السعودي لدى قدومه إلى مبنى قيادة الأركان اللواء محمد تقي الله الرايس مدير العتاد وقادة المكاتب والمديريات بالأركان العامة للجيوش.

وترتبط موريتانيا والسعودية بعلاقات تمتد لمختلف أوجه التعاون بين البلدين، حيث توجد لجنة عليا للتعاون تتبع لها لجان متخصصة في مختلف القطاعات، إذ يمثل الاجتماع الثاني للجنة العسكرية جانبا من التحضيرات للدورة القادمة من اجتماعات اللجنة العليا للتعاون بين البلدين.

وفي سياق متصل كشفت مصادر اعلامية عن زيارة خاصة غير معلنة يقوم بها وفد عسكري إمارتي هذه الأيام لموريتانيا.

حسب مصادر ‘موقع ‘أنباء انفو‘‘ الذي اورد الخبر فإن سلسلة من الإجتماعات واللقاءات جرت بين الوفد العسكري الإماراتي وقادة أركان الجيش الموريتاني.

وحسب مراقبين تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز تعاونها العسكري مع بعض الدول فى المنطقة خصوصا بعد الزيارة التى قام بها إلى جارة موريتانيا الشمالية (المغرب )

فى 9 إبريل الماضي محمد حمد ثاني الرميثي، رئيس الأركان الإماراتي وتباحث خلالها مع المفتش العام للجيش المغربي، عبد الفتاح الوراق حول سبل تعزيز التعاون العسكري بين الإمارات والمغرب.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق