توقع اجتماع أخير للحكومة بتشكلتها الحالية

المحقق– يجتمع مجلس الوزراء صباح اليوم في دورته العادية الأولي منذ بداية عطلة الحكومة ويأتي هذا الاجتماع في ظل الحديث عن تغييرات هامة ستشهدها الحكومة في الأيام القادمة ويتوقع المراقبون أن يكون هذا الإجتماع الذي ينعقد اليوم بالقصر الرئاسي تحت رئاسة الرئيس محمد ولد عبد العزيز هو الأخير لهذه الحكومة بشكلها الحالي قبل صدور مراسيم رئاسية ستشمل جملة من التعيينات التي باتت وشيكة حيث تفيد مصادر جديرة بالثقة أن لائحة بأسماء شخصيات جديدة أصبحت جاهزة على مكتب الرئيس وتضيف المصادر ذاتها أن ثلاث وزيرات و9 وزراء من التشكلة الحالية للحكومة سيجدون أنفسهم خارج التشكلة الجديدة و التي سيتم الإعلان عنها قريبا.

تتوقع جميع المصادر أن يتم تشكيل حكومة كفاءات تتولى تصريف الأعمال حتى ما بعد الانتخابات المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق