حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يعلن تنظيم حملة تحسيسية من أجل الإقبال على مراكز التلقيح ضد كورونا

اجتمع المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية صباح اليوم السبت 17/07/2021 ، بقصر المؤتمرات القديم بنواكشوط في دورته الخامسة لهذا العام، برئاسة السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر رئيس الحزب، وقد تمحور جدول الأعمال حول النقاط التالية:

1-   تقرير رئيس الحزب، حيث استعرض الأنشطة الحزبية بين دورتي المكتب التنفيذي.

2-   ورقة حول الآفاق المستقبلية للعمل الحزبي.

3-   إحاطة حول البعثات الحزبية التحسيسية في ولايات نواكشوط الثلاث.

4-    ورقة حول عمل الورشات الحزبية المنفذة في مختلف ولاياتنا الداخلية.

5-   متفرقات.

وقد ثمن المكتب خطاب فخامة رئيس الجمهورية الأخير في اترارزة، وأعلن دعمه لكل الرسائل الهامة التي وردت فيه، وأشاد بأهمية المشاريع التي أطلقها فخامته في هذه الولاية، لما ستحققه من مساهمة كبيرة  في الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء، وأشاد المكتب بمستوى التجاوب الشعبي الكبير مع هذه الزيارة.

وبعد استعراض ونقاش هذه النقاط، قرر المكتب:

– العمل على تجديد الخطاب السياسي للحزب، تجاوبا مع متطلبات الواقع والتحديات الماثلة، وإشراكا للأجيال المتجددة، وما يقتضيه التعامل بوعي مع الإعلام الجديد.

– تثمين قانون احترام الرموز الوطنية، لما يعنيه من صون كرامة الإنسان بصفة عامة، والحد من إشاعة السب والتعرض لخصوصيات وأعراض الناس، ولما يعنيه من التمسك بقيمنا النبيلة، والتأكيد على عدم تقييده للحريات العامة.

– تنظيم حملة تحسيسية تزامنا مع تصاعد الإصابات بوباء كوفيد19، من أجل الإقبال على مراكز التلقيح، ولتطبيق الإجراءات الاحترازية بحزم.

– ضرورة الإسراع في تقدم العمل حول تنظيم الورشات الأخرى المقررة، والتي لم تنفذ بعد.

-تفعيل وتنشيط الهيئات الحزبية المحلية لمواكبة ما يقام به على المستوى المركزي.                                                         

نواكشوط بتاريخ:17/07/2021

 
المكتب التنفيذي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق