وزير المالية: المبلغ الحالي في صندوق كورونا يبلغ 98ر1 مليار أوقية جديدة

خصصت اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ صندوق التضامن الاجتماعي لمكافحة فيروس كورونا، الاجتماع الذي عقدته اليوم الخميس، بقصر المؤتمرات في انواكشوط، برئاسة، معالي وزير المالية، السيد محمد الأمين ولد الذهبي، رئيس اللجنة، لمناقشة مختلف المجالات والبنود المتعلقة بتسيير هذا الصندوق خلال الشهرين الماضيين.

وأوضح معالي وزير المالية، في كلمة خلال اللقاء، أنه نظرا لحرص فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، على الشفافية التامة في تسيير هذا الصندوق، يخضع لأفضل المعايير والتجارب عبر إنشاء هذه اللجنة الغنية بكفاءاتها والتي تمثل أحسن تمثيل لكافة التطلعات الاجتماعية، والقيام بالإنفاق حصرا عبر منظومة الإنفاق الوطنية من أجل تسهيل تتبع النفقات وتحديد مسؤوليات الآمرين بالصرف، ونشر التقارير بانتظام كل شهرين، بعد الموافقة المسبقة للجنة الوزارية على أوجه الصرف.

وأضاف أن معايير الشفافية المتبعة في تسيير هذا الصندوق تشمل كذلك التركيز في كل تقرير على تدقيق معمق لكل تفاصيل الصرف كنشر العقود ونشر معلومات مفصلة عن ملاك المؤسسات الفائزة بها ونشر الفواتير وأسماء المستفيدين منها ونشر الإعانات النقدية وعينات من بصمات المستفيدين منها وعناوينهم، ونشر نتائج تقرير بعثة المفتشية العامة للدولة.

وأشار إلى أن تقرير اللجنة المقدم اليوم يتعرض للمرة الثانية للأحداث المستجدة والمنتظرة خاصة منها ما يتعلق بحملة التلقيح، مشيرا إلى أن كمية جرعات اللقاح التي تم استلامها بلغت 175800 جرعة، في حين بلغ عدد من تلقوا الجرعة الأولى من التلقيح حتى 30 يونيو 2021، 156543 شخصا، من ضمنهم 10345 تلقوا الجرعة الثانية.

وأوضح معالي وزير المالية أن إرادات الصندوق وصلت حتى الآن إلى 54ر6 مليار أوقية جديدة، فيما بلغ إجمالي النفقات 56ر4 مليار أوقية جديدة، مشيرا إلى أن رصيد الصندوق الحالي يبلغ 98ر1 مليار أوقية جديدة.

وذكر بأن اجتماع اللجنة اليوم سيمكن من مناقشة حصيلة 14 شهرا من تسيير صندوق التضامن الاجتماعي لمكافحة فيروس كورونا، وذلك في إطار المهمة النبيلة التي تقوم بها والمتمثلة في رقابة ومتابعة سبل صرف مخصصات هذا الصندوق المنشأ بقرار تاريخي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وأعلنه في خطاب إلى الأمة مساء 25 مارس 2020 من أجل التصدي لجائحة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق