موريتانيا مواقع لبناء محطات ساحلية لرادارات على طول شواطئها

حددت موريتانيا مواقع لبناء محطات ساحلية لرادارات على طول شواطئها، وتولى المهمة اللواء البحري محمد شيخنا الطالب مصطف قائد أركان البحرية.

وكان قائد الأركان البحرية خلال هذه الجولة مصحوبا بأعضاء أركانه، حيث زاروا ميدانيا الشواطئ الموريتانية على طول الساحل، من الحدود الجنوبية إلى نواذيبو.

واطلع الوفد على العسكري خلال الجولة على سير أعمال ميناء “مولي” شمال انجاكو، كما قام بتفتيش جميع قطع الأسطول الحربية الراسية بميناء بنواذيبو، وتفقد الأكاديمية البحرية، واطلع على مستوى التكوين البحري.

كما زار قائد الأركان البحرية القاعدة البحرية قيد الإنشاء، وذلك بغية التأكد من تقدم الأعمال فيها، وكذلك محطة رادار كانصادو، والتي اقتربت من مراحلها النهائية.

كما عقد اللواء البحري اجتماعا ضم كل الطواقم في سفينة النقل والإنزال النيملان، وذكرهم بالأهمية القصوى لمسايرة حياة الأطقم، وما يجب أن يلازمها من مهنية تتطلب ​​العودة إلى أساسيات السلوك والتكوين والتدريب على المستوى الفردي والجماعي.

ونوه ولد شيخنا الطالب مصطف بروح الطاقم التي يتميز بها البحارة على متن السفن، مؤكدا أنه يجب أن تتمثل في التضامن والاستقلالية.

كما ذكرهم خلال الاجتماع بالقيم العسكرية من حيث واجب التحفظ فيما يتعلق بالسياسة بشكل عام، والظواهر الجديدة لشبكات التواصل الاجتماعي. كما تمت توعية الطواقم وتحذيرهم من استهلاك الكحول والمخدرات واصفا شبكات التواصل الاجتماعي بالخطر على الجميع.

واختتم قائد الأركان البحرية جولته باجتماع بالضباط في الأكاديمية البحرية، حضره جميع ضباط البحرية الموجودين في نواذيبو بمن فيهم المعارون إلى خفر السواحل.

وتم خلال الاجتماع التركيز على الأهداف التي حددتها القيادة العليا للبحرية الوطنية، وكيفية الوصول إليها على المديين القصير والمتوسط.

كما وجه قائد الأركان البحرية أوامره إلى الضباط بإظهار قدر أكبر من الاندفاع والمسؤولية خلال تأديتهم لوظائفهم، والمحافظة على روح الطاقم، والعمل من أجل تحسين الخبرات، وضمان الصيانة الوقائية والتصحيحية للوسائل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق