وزير المالية والسفير الفرنسي بنواكشوط يوقعان تمديد التعليق المؤقت لخدمة ديون موريتانيا

وقع معالي وزير المالية، السيد محمد الأمين ولد الذهبي، صباح اليوم الثلاثاء مع السفير الفرنسي المعتمد لدى موريتانيا، سعادة السيد روبير موليه، اتفاقا ثنائيا في إطار مبادرة تعليق خدمة الديون التي تم الإعلان عنها سنة 2020 من طرف البلدان الأعضاء في مجموعة العشرين بتنسيق من نادي باريس.

ويأتي هذا الاتفاق لتنفيذ تعديل ابروتوكول اتفاق نادي باريس الموقع فاتح فبراير 2021، الذي يمنح موريتانيا تمديدا للتعليق المؤقت لخدمة ديونها خلال الفترة ما بين فاتح يناير حتى 30 يونيو 2021.

وتقوم الحكومة الموريتانية بتوجيه الموارد المترتبة على تعليق خدمة الديون للمساهمة في تغطية النفقات التي من شأنها تخفيف الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية لجائحة كوفيد-19.

ومن بين أعضاء نادي باريس المشاركين في مبادرة تعليق خدمة الدين الموريتاني حكومات البرازيل وإسبانيا وفرنسا.

جرت مراسم التوقيع بحضور الأمين العام لوزارة المالية، السيد يعقوب ولد أحمد عيشه، ومدير الدين الخارجي، السيد إيانك إدريسا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق