بعد نفوق اعداد كبيرة من الأسماك على شاطئ منطقة رأس تفاريت: السلطات تغلق الحظيرة الوطنية لحوض آرغين

أعلنت الحظيرة الوطنية لحوض آرغين في بيان أصدرته السبت عن نفوق أعداد هائلة من الأسماك على الشاطئ في منطقة رأس تفاريت.

وأوضح البيان أن موظفي الحظيرة أبلغوا بملاحظة جنوح أعداد كبيرة من الأسماك إلى الشاطئ في المنطقة المذكورة.

وذكر البيان أن إدارة المؤسسة أعطت الأوامر فور إشعارها لقطاع العمليات بمتابعة الوضع وجمع المعلومات المطلوبة بالتعاون والتنسيق مع محققي المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد الموجودين في الميدان.

وأوضحت الحظيرة الوطنية لحوض آرغين في بيانها أنها أوفدت بدورها بعثة إلى عين المكان تتألف من المدير والمدير المساعد والمستشار العلمي ورئيس قطاع المرصد للمساعدة في دراسة والبحث عن أسباب هذه الظاهرة.

وتقول النتائج الأولية وفق ما أورده البيان أن نفوق هذه الأسماك كان على مسافة طولها خمسة كيلومترات على الشاطئ حيث تم رصد ثلاثة وخمسين نوعا من الأسماك ضمن الأعداد الجانحة.

وأوضح البيان أن البعثات التي تم إيفادها لعين المكان تواصل العمل من أجل معرفة أسبابا هذا الجنوح.

وفي انتظار النتائج قررت إدارة مؤسسة الحظيرة الوطنية لحوض آرغين على سبيل الاحتياط الغلق المؤقت للمخيم السياحي وعدم استخدام الشاطئ في المنطقة المذكورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق