رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: المقاومة ستعمل على تطوير قدراتها القتالية بكل الوسائل المتاحة

اعرب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية “حماس” السيد اسماعيل هنية عن تثمينهم لجهود الشعب الموريتاني في متابعة ومواكبة تطورات القضية الفلسطينية مبرزا اهمية المواقف الثابة للحكومة والشعب الموريتانيين من القضية الفلسطينة نظرا لما تمثله موريتانيا في المستوى العربي والافريقي والاقليمي والدولي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء بقصر المؤتمرات في نواكشوط لتسليط الضوء على الزيارة التي يقوم بها قادة الحركة لموريتانيا بعد معركة سيف القدس الأخيرة .

واكد رئيس المكتب السياسي للحركة ان الزيارة تدخل في إطار سلسلة الزيارات التي ارتأت قادة الحركة القيام بها لعدد من الدول بعد معركة سيف القدس كحراك سياسي يتوازى مع الاداء المشرف للمقاومة الفلسطينية .

واضاف انه تمكن خلال الزيارة من اجراء مقابلات مع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ورئيس الجمعية الوطنية وبعض قادة الأحزاب السياسية في موريتانيا.

وبين ان القاءات تناولت بالبحث موضوع العلاقات الثنائية بين الشعبين الشقيقين وعرض التطورات التي تشهدها القضية الفلسطينية من خلال البعد السياسي والميداني لنتائج معركة سيف القدس.

وقال استعرضنا مع اشقائنا في موريتانيا بكل فخر واعتزاز الانتصار الذي حققته المقاومة الفلسطينية في المعركة الأخيرة والنتائج التي دفعت بالعدوان الاسرائلي الى التخلي عن بعض المشاريع الآنية .

واعرب عن امتنانه لمجهودات الموريتانين في العمل على اعادة الاعمار بعد احداث المعركة الماضية والتي خلفت اضرار في بعض المباني الحكومية وتركت أسرا بدون مأوى .

وقال بأن المقاومة كخيار شعبي لتحرير القصى وكل الاراضي الفلسطينية ستعمل على تطوير قدراتها القتالية بكل الوسائل المتاحة مثمنا تعاون بعض الدول السلامية والعربية في هذا المجال .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق