وزير الثقافة من نواذيبو: الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني التزم بحل مشكلة البث الاذاعي على عموم التراب الوطني

بسم الله الرحمن الرحيم
و صلى الله على النبي الكريم

-السيد وزير الصيد و الاقتصاد البحري
-السيد الوالى
-السيد رئيس المنطقة الحرة لانواذيبو؛
-السيد رئيس المجلس الجهوي
-السادة النواب
-السيد العمدة
-أيها السادة أيتها السيدات

نلتقى اليوم بالعاصمة و المركز الاقتصادي للبلد( نواذيبو ) أرض الإنسان و ذاكرة و حاضنة الأمجاد و خزان الاقتصاد و أمل البلاد فى تنمية عاجلة و عادلة يستحقها البلد و يمتلك مقوماتها و يتوفر اليوم أكثر من أي وقت مضى على قيادة وطنية برئاسة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني تؤسس على التراكم الإيجابي و تتسلح بطموح كبير و إرادة لا تَلِين للنهوض العادل و السريع بهذا البلد.

طموحٌ كبير لهذا الوطن
وفق مقاربة بوصلتُها العدالة الاجتماعية و الانحياز للفقراء و المغبونين و تفعيلُ و تثمين الميزات التنافسية لرافعات الاقتصاد الموريتاني:الصيد،المعادن،التنمية الحيوانية و الزراعة و استنهاض همم
و مواطنية جميع ..جميع الموريتانيين استنهاضا خِلْوًا تماما و كمالا من أي تمييز أو إقصاء وما من ترتيب و لا أولًية فى هذا العهد و هذه العُهدة إلا على أساس و معيار التضحية و التفاني فى خدمة الوطن.

ايها السادة و السيدات

موضوعُ لقائنا اليوم هو تدشين الانطلاق الرسمي لعمل المكتب الجهوي لقناة”الموريتانية”بنواذيبو ضمن استراتجية إعلامية متكاملة متخَادِمَة تسعى لتقريب المرفق الإعلامي العمومي من المواطن تتناغَمُ و همومه و اهتماماته تبثُّ بأمانة طموحه و لا تغفل مطلقا مظالمه إن وُجدتْ و ثَبَتَتْ، تستكشف المواهب و تعرف بها و تنشر ثقافة المواطنة وشرف العمل و الصبر عليه وضرر الكسل و الإدمان عليه و تبذل الجهد و فوقه لتغيير بعض التقاليد والمسلكيات المُضادة و المُعادية للتنمية و التطور و المواطنة الخالصة،..

يتنزل تدشين المكتب الجهوي لقناة الموريتانية بنواذيبو ضمن استحداث مكاتب جهوية أخرى لقناة الموريتانية بعواصم ولايات أخرى ضف إلى ذلك مكاتب جهوية للوكالة الموريتانية للأنباء و المحطات الإذاعية بكافة عواصم الولايات و المحطات المتخصصة ببعض المقاطعات لإذاعة موريتانيا.

و من أسف أنه بعد ستين سنة من الاستقلال ما زالت بعض المناطق بالبلد لا يصلها البث الإذاعي الوطني و تسوية لهذا الخلل أعطى فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الغزواني توجيهاته ورأبلغ معالي الوزير الأول محمد ولد بلال ولد مسعود تعليماته بالبدء الفوري بالمسار المالي الشفاف لاقتناء التجهيزات الضرورية لتغطية كامل التراب الوطني فى أسرع وقت و على أكمل وجه بالبث الإذاعي على الموجة المتوسطة SW.

أهنئ ساكنة ولاية نواذيبو بهذا المرفق الإعلامي العمومي الخدمي و أدعوهم جميعا و خصوصا القوى النشطة و أولها الشباب كل الشباب إلى استغلاله الاستغلال الأوفى تثقيفا و تنمية و تقاسما للمبادرات و التجارب الناجحة كما أوجه التهنئة للقائمين على المكتب داعيا إياهم إلى التسلح بفضيلة المبادرة و ثقافة التميز ذخيرة الشفافية و الترشيد و الفرار من كل شبهات الفساد،…

أيها السادة و السيدات

ستتواصل بحول الله و توفيقه خطى الإصلاح و تقريب الخدمة العمومية الإعلامية المواطنين كما سيتواصل تنفيذ خطة عمل القطاع بمكوناته الأربعة الثقافة و الشباب و الرياضة و الإعلام وفق ناظِم التكامل و التخادُم بين المكونات الأربعة و هي الخطة التى تم تحيينُها الأيامَ الماضية تحيينا يضمن الوفاء الأكمل لتعهدات رئيس الجمهورية بأسرع وتيرة و أقل تكلفة ابتغاء أنجع المنافع وأنفع النتايج لفائدة الوطن و المواطن.

و من ضمن معالم خطة القطاع للنصف الثاني من هذه السنة استحداث و تنظيم مهرجانات و جوائز كبرى جديدة ورإصلاح و تطوير مهرجان المدن القديمة نحو ما ينفع الناس و يمكث فى الأرض و يحقق الهدف الأسمى الذى هو ضبطا تثبيتُ السكان و جاذبية السواح إلى هذه المدن -الذاكرة، المدن-المفخرة،..

و يضافُ إلى ما سبق استنفار الشباب الموريتاني فى شتى ربوع الوطن من أجل التسلح بمحامد المبادرة و التطوع و سيتم تشجيع تنظيم و تنشيط الروابط و النوادي الشبابية فى كل ميدان و مجال كما سيتم تجهيز فضاءات شبابية أنى وُجدتْ الحاجة و سيتواصل تشجيع كل الرياضات عبر التحفيز المعنوي و المادي و بناء و تجهيز العديد من الملاعب الرياضية و ملاعب القرب و الضواحي،…

و فى ميدان الإعلام ستتسارع وتيرة الإصلاحات الواردة ببرنامج فخامة رئيس الجمهورية “تعهداتى”و الواردة بتقرير اللجنة المستقلة لإصلاح قطاع الإعلام و الاتصال بما يحقق مزيد تمهين الحقل الإعلامي،..

ختاما أهنئ القائمين على هذا المرفق الإعلامي و أجدد التوصية للجميع منتخبين و فاعلين عموميين و خصوصيين و ناشطين جمعويين و شباب و نساء من أجل الاستغلال الأوفى لهذا المرفق الإعلامي استغلال يذكره الناس بهذه الولايةالجميلة و المعطاء فيشكرونه و يحمدونه وريفاخرون به.

السلامُ عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق