الوزير الأول لمنسقي المشاريع التنموية ذات التمويل الخارجي بموريتانيا: الوضع غير مقبول

بتعليمات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ترأس معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال اليوم الجمعة اجتماعا لمنسقي برامج التنمية ذات التمويل الخارجي التي يجري تنفيذها ببلادنا.

ويهدف هذا الاجتماع، الذي جرى بحضور الوزراء المعنيين، إلى الوقوف على مستوى تنفيذ هذه المشاريع وفقا لمتطلبات الأداء وجودة التنفيذ والاتساق والتناغم بين هذه التدخلات ومستوى التأثير على حياة السكان المستهدفين وعلى تنمية البلاد.

ويأتي ذلك في أعقاب عملية المراجعة الشاملة لمحفظة المشاريع التي بدأتها الحكومة مؤخرًا والتي سلطت الضوء على أن الأداء العام هو بشكل كبير دون توقعات السلطات العمومية من حيث التوافق مع أولويات الحكومة الهادفة إلى تنفيذ التزامات رئيس الجمهورية، واستيعاب التمويل وآجال التنفيذ ومستوى تكاليف التشغيل.

وذكر معالي الوزير الأول بأن هذا الوضع غير مقبول، لاسيما بالنظر إلى التسهيلات الإدارية والإجرائية التي تتمتع بها هذه المشاريع وكذا الوسائل المتاحة لإنجاز المشاريع.

ودعا منسقي هذه المشاريع إلى العمل على تنفيذ مشاريعهم بما يضمن تحقيق الأهداف المرجوة والحصول على نتائج سريعة تتناسب وحجم الوسائل المعبأة، منبها إلى عدم قبول أي عذر في هذا المجال، وإلى اعتماد متابعة عملية لمختلف الأنشطة تتخذ من مؤشرات حسن الأداء أساسا لها.

كما ذكر معالي الوزير الأول بالحاجة إلى التواصل بشكل أفضل وإبراز التدخلات ونتائجها من أجل ضمان رؤية أوضح للمشاريع المنفذة، والحاجة أيضا إلى ضرورة تسليط الضوء على أهميتها وجودتها وتأثيرها على حياة السكان تنفيذا لالتزامات رئيس الجمهورية التي على أساسها يتم تقييم مختلف الأنشطة العمومية.

وأصدر معالي الوزير الأول في نهاية الاجتماع تعليماته للوزراء من أجل متابعة ومراقبة وتقييم المشاريع المنفذة في قطاعاتهم ومواكبتها وتسهيل تنفيذها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق