إعادة انتخاب رجل الأعمال محمد ولد اشريف ولد عبد الله على رئاسة اتحادية السياحة

مكنت أشغال المؤتمر العادي الرابع لاتحادية السياحة من انتخاب مكتب تنفيذي جديد لاتحادية السياحة برئاسة محمد ولد اشريف ولد عبد الله الذى أعيد انتخابه رئيسا للاتحادية وانتخاب مناديب لدى المؤتمر العام للاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين.

وكانت فعاليات المؤتمر الرابع العادي للاتحادية قد انطلقت صباح اليوم تحت شعار “السياحة ما بعد كوفيد-19 والتحديات الجديدة”.

وترأست وقائع انطلاق المؤتمر وزيرة التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة السيدة الناها بنت حمدى ولد مكناس التى أشادت بأهمية قطاع السياحة الذي هو أحد القطاعات الإنتاجية التى تحتل مكانة متميزة ضمن برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني نظرا لمردوديتها الكبيرة على الاقتصاد الوطني.

وأضافت أن قطاع السياحة تأثر بجائحة كوفيد-19، حيث توقفت حركة الطيران والنقل البري وتراجع عدد الحجوزات فى الفنادق وأغلقت المطاعم مما أدى إلى تراجع عدد السياح القادمين إلى موريتانيا.

وأوضحت أنه أمام هذه الوضعية وفى انتظار عودة القطاع إلى نشاطه الاعتيادي عمل قطاعها على إنشاء بنية قادرة على تكوين اليد العاملة المتخصصة فى مجال الفندقة لتمكين القطاع من الاستفادة من خبرتها فى الوقت المناسب.

وبينت أنه من ضمن مجهودات قطاع السياحة تعكف الوزارة بالتعاون مع القطاعات الأخرى وخاصة وزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية على إيجاد صيغة تجعل القطاع يستفيد من الدعم المخصص لمواجهة كوفيد-19 الذى يدخل ضمن برنامج أولوياتي الموسع.

وأبرزت أنه من ضمن إجراءات التحفيز المقام بها لقطاع السياحة التحضير للمشاركة فى معرض دبي اكسبو 2020 والعمل على إعادة واستمرار الرحلات السياحية إلى مدينة أطار عبر جملة من الإجراءات تم القيام بها وكان آخرها المشاركة فى معرض مدريد والعرض المتميز للفيلم الموريتاني بحضور منتجين ومخرجين عالميين وتغطية إعلامية دولية واسعة.

أما رئيس الاتحادية السيد محمد ولد اشريف فبين الدور الذى تطلع به السياحة فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية، داعيا فى هذا السياق إلى تضافر الجهود لإيجاد الحلول المناسبة لمجمل المشاكل المطروحة.

وطالب بتدخل سريع من وزارتي التجارة والسياحة والشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية لانتشال قطاع السياحة من الوضعية الصعبة التى يعيشها وتسريع الإجراءات المرتبطة بصرف الدعم المخصص للعاملين فى مجال السياحة والذي يندرج ضمن خطة الإقلاع الاقتصادي أولوياتى الموسع الذى أعلن عنه رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني سنة 2020.

جرى حفل انطلاقة أشغال المؤتمر بحضور وزيري الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، والتشغيل والتكوين المهني، ورئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة وشخصيات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق