لابد من الآن البحث عمن يقود البلد مستقبلا إداريا محنكا خارج الشبهات

السنيغال تطلق انطلاقة القطار السريع ،بعد توفير التعليم والصحة بالاطباء والتقنيين، وتوفير الاكتفاء الذاتي من الزراعة والصناعات بأنواعها، ورؤساء موريتانيا يطلقون عمليات النهب الممنهج والمنظم لصالحهم ولصالح أسرهم الضيقة وإفساد المجتمع بالعقليات الفاسدة وتقسيمه، لأن أغلبيتهم لم يتخرجوا من المدارس الإدارية العلمية التي تؤهل لقيادة المجتمعات والمصادر البشرية، ولايؤمنون بمبدأ أستمراريةالإدارة والقرارات ، ولابد من الآن البحث عن من يقود البلد مستقبلا إداريا محنكا خارج الشبهات….. في التسيير والاخلاق الإجتماعية غير مشبوه بالشبهات المنبوذة لدى المجتمع، وأصبحت معروفة لدينا “لاتربطه علاقة بموروات ولا”بعراض” وسيط أجتماعي حتى يحصل على ثقة الشعب المطلقة.وملتزم اجتماعيا، حتى يحافظ على ثروتنا ويتفرغ لتسييرها لصالح المواطن، ويقتنع بمبدأ تكافؤ الفرص ويعدل في الثروة بين مكونات المجتمع الموريتاني.
من صفحة المدير الناشر لمؤسسة المحقق عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق