وزارة الشؤون الخارجية تنظم حفل إفطار لصالح السلك الدبلوماسي الإسلامي

نظمت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج مساء اليوم الثلاثاء بمقر الأكاديمية الدبلوماسية في الوزارة حفل إفطار على شرف السلك الدبلوماسي الإسلامي المعتمد في بلادنا.

ورحب معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد خلال إشرافه على الحفل، بهذه البعثات، مبينا إلى أن توقيته يصادف منتصف شهر رمضان المبارك بما يحمله هذا الشهر الفضيل من معاني الرحمة والإخاء والتسامح.

أما مكانه فهو الأكاديمية الدبلوماسية الموريتانية التي أنشئت ضمن جملة من الإصلاحات التي يشهدها القطاع، في إطار رؤية فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لسياسة القطاع، تلك الاكاديمية التي تسعى إلى تلبية حاجات الدبلوماسية الموريتانية في مجالات البحث والتكوين المستمر والذاكرة الدبلوماسية ولتكون من بين أدوات أخرى أداة للتبادل وتوثيق عرى التعاون بين بلادنا وكل البلدان الشقيقة والصديقة.

ونوه معاليه بأن موريتانيا لها أن تعتز بانتمائها إلى العديد من الهيئات بفعل موقعها الجيوستراتيجي وثرائها الثقافي، كما لها أن تعتز كذلك بمبادرتها، منذ فجر الاستقلال، بربط العلاقات بالكثير من البلدان الشقيقة والصديقة، وبحرصها الدائم على توطيد هذه العلاقات بما يخدم تطلعات شعوبنا.

وتميز الحفل بتنظيم جولة بمقر الأكاديمية للاطلاع على مختلف أجنحتها قبل اخذ صورة جماعية لمعالي الوزير وأعضاء السلك الدبلوماسي الإسلامي.

حضر الحفل السفير الامين العام للوزارة السيد احمد سيد احمد أج وعدد من المستشارين والمكلفين بمهام والمديرين المركزيين بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق