وزارة الشؤون الخارجية تنظم حفل إفطار للدبلوماسيين الموريتانيين السابقين

أشرف معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد، مساء اليوم الاثنين بمقر الأكاديمية الدبلوماسية في نواكشوط، على تنظيم إفطار، على شرف الدبلوماسيين الموريتانيين السابقين(من وزراء خارجية وأمناء عامين و سفراء).

وخلال كلمة له بالمناسبة، أكد معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، أن هذا الحفل الذي ينظمه قطاعه لأول مرة، يأتي تكريما لعمداء السلك الدبلوماسي في بلادنا، واعترافا بجهودهم في خدمة الدبلوماسية الموريتانية، وتكريسا لسنة التشاور وتبادل الرأي ونقل التجارب.

وبين أن هذا الحفل يلتئم اليوم داخل صرح جديد يحق لنا أن نفخر به، هو الأكاديمية الدبلوماسية الموريتانية، التي أنشئت، في إطار رؤية فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للدور الذي ينبغي أن تؤديه الشؤون الخارجية، لتحسين أداء هذا القطاع، من خلال البرامج المتنوعة من لقاءات وتكوينات ودراسات طبقا لما تمليه حاجات القطاع.

وأشار الوزير إلى أن ما حققه قطاع الخارجية من نجاحات، ليس إلا تراكما لجهود عمداء السلك الدبلوماسي لبلادنا وتضحياتهم، مؤكدا أن ذلك هو ما تسعى الأكاديمية إلى تثمينه وتوثيقه، لنقل ما فيه من خبرات وتجارب إلى الأجيال اللاحقة من الدبلوماسيين.

وأضاف بأن الأكاديمية بهذا المعنى تعد تجربة رائدة، للموريتانيين في الحاضر وفي المستقبل لحفظ الذاكرة الدبلوماسية ولضمان استمرارية الدولة.

حضر الحفل معالي وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، السيد لمرابط ولد بناهي، وسعادة السفير الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج وعدد من المسؤولين في الوزارة، إضافة إلى المدعوين من الدبلوماسيين الموريتانيين السابقين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق