الوزير الأول يزور وزارة الشؤون الاجتماعية

عقد معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال، اليوم الاثنين، بمركز الترقية النسوية في انواكشوط، اجتماعا مع مسؤولي وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة.

ويأتي هذا الاجتماع في إطار تطبيق تعليمات فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الهادفة إلى تسريع وتيرة تنفيذ برنامجه الذي تم تنزيله في إعلان السياسة العامة للحكومة.

وشدد معالي الوزير الأول خلال الاجتماع على ضرورة احترام النصوص والمساطر القانونية، والتحلي بروح الفريق والانضباط والتشاور، والاستعانة بتقنيات المعلومات والاتصال لتطوير العمل وعصرنته وتعزيز قدرات الحفظ والتوثيق.

ونبه إلى ضروروة أن يستحضر الموظف المسؤولية عن كل أفعاله وأن يكون مثاليا في سلوكه نزيها في عمله متجردا من كل ما يمكن أن يعتريه من شوائب وتقصير في أداء مسؤوليته اتجاه الوطن والمواطن.

وأكد من جهة أخرى على ضرورة التزام الحضور في أوقات الدوام الرسمي وتوظيف هذا الوقت لحل مشاكل المواطنين، كما حث على احترام رموز الدولة وتقديرها.

وأوضحت معالي وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة الناها بنت هارون ولد الشيخ سيديا في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أن هذه الزيارة تأتي في إطار سلسلة الزيارات التي يؤديها معالي الوزير الأول للقطاعات الحكومية، مشيرة إلى أنهم تلقوا خلالها توجيهات مهمة، حث من خلالها معالي الوزير على الشفافية في العمل والانضباط وتقريب الخدمة من المواطن.

وبينت أن معالي الوزير ذكر بأهمية هذا القطاع عند المواطن وبأهمية الفئات التي يستهدفها مبرزة أنه تم استعراض مدى تقدم تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية فيما يتعلق بالقطاع.

وأضافت أن طاقم الوزارة قام بطرح المشاكل التي يواجهها القطاع والحلول التي من شأنها أن تساعد في النهوض به.

رافق معالي الوزير الأول خلال هذه الزيارة الوزير الأمين العام للحكومة، ومديرة ديوان الوزير الأول، ومكلف بمهمة برئاسة الجمهورية وعدد من المستشارين بالوزارة الأولى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق