الاغلبية الشبابية ليست مرتاحة ومغيبة

السيد الرئيس ، أعلم أن الاغلبية الشبابية ليست مرتاحة ومغيبة، وهناك صراع أجيال وتصفية الحسابات ، بين الجيل القديم الذي لايحمل أفكار تقدمية ، ومازال يحسب الشباب على عزيز ، الرئيس السابق عزيز أكتشف مهندسين أقتنعوا بنسبة الشباب في البلد وتتكاثر الحمدلله يوم بعد يوم بمكونات المجتمع الموريتاني ، حتى أصبحوا يصلون إلى 80%بين الشباب والشابات، وبدأ الجيل القديم يضايق أحزابهم ومبادراتهم ويغيبهم في المناسبات والتعيينات، وهم وحدهم الذين يضمنون فوز المرشحين في الرئاسيات ، واليوم أصبحوا يتفرجون ، وفهموا الرسائل المشفرة من المحيطين برئيس حزب الإتحاد ،الذين يعتبرون أن الشباب هم سبب الإطاحة بأحزابهم في فترة الانظمة السابقة الحزب الجمهوري والتحالف وعادل والمعسكر القديم ، ويحاولون انقلاب سياسي على الرئيس غزواني بمضايقة الشباب وتهميشه، واستغلال رئيس الحزب دون أن يدري ، ورئيس الحزب يحترم الكل، لكن أصبح من الواجب أن يوقف البعض من نوابه عند حدودهم… قبل فوات الأوان…. وشكرا.

من صفحة المدير الناشر عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق