انطلاق عمليات التلقيح ضد كورونا على مستوى جميع ولايات موريتانيا


وعلى مستوي ولاية اترارزه أوضح المدير العام للصحة العمومية، السيد سيدي ولد الزحاف المنسق العام لتسيير جائحة كوفيد-19 في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء أن هذه العملية تستهدف في مرحلتها الحالية الأطقم الصحية والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة ما فوق 40 سنة والأشخاص المسنين ما فوق 70 سنة.

وأشار إلى أن الجهات الصحية في تسابق مع الزمن حتى يتم توفير أكبر حماية للأشخاص الذين قد يكونوا أكبر عرضة للإصابة بكوفيد-19.

وطالب من الجميع المشاركة في التعبئة والتحسيس والعمل على توجيه هذه اللقاحات إلى الفئات المستهدفة، مشيرا إلى أن الفئات المستهدفة اليوم هي نفس الفئات التي تضررت بشكل كبير خلال الموجة السابقة من كوفيد-19 وكلف علاجها موارد مالية معتبرة.

وأبرز أنه مع تقدم العملية سيتم بحول الله تطعيم 63% من المواطنين مافوق 18 سنة طبقا للخطة المتبعة من طرف الجهات الصحية.

وفي ولاية تكانت أشرف والي تكانت السيد المختار ولد حنده صباح اليوم الاثنين في مدينة تجكجة على انطلاق حملة التلقيح ضد جائحة كورونا من مركز الاستطباب بمدينة تجكجة، حيث كان أول المتلقين لهذه الجرعة على مستوى ولاية تكانت.

وبهذه المناسبة قال مدير مركز الاستطباب بمدينة تجكجة الدكتور محمد المصطفى ولد أبراهيم أن هذه العملية من المقرر أن تشمل اليوم الطاقم الصحي لتتواصل خلال الأيام القادمة لتشمل كافة المواطنين حسب الأولوية.

وأكد أهمية هذه العملية خصوصا بالنسبة للأشخاص الذين لديهم أمراض مزمنة وكذا الشيوخ مما يستدعي من الجميع المشاركة في إنجاح هذه العملية كل من موقعه.

وعلى مستوى ولاية تيرس الزمور أشرف الوالى، السيد إسلمو ولد سيدى، صباح اليوم الاثنين بمركز الاستطباب بمدينة ازويرات، على انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا كوفيد 19، حيث كان من أول المتلقين للجرعة الأولى من هذا التلقيح.

وأوضح المدير الجهوى للصحة الدكتور محمد ولد احمد ولد عبدى في تصريح خص به الوكالة الموريتانية للأنباء، أن هذه العملية تجري تحت إشراف فريق طبي وطني، مشيرا إلى أن عدد الجرعات التي وصلت الولاية حتى الآن تقدر ب 240 جرعة.

وعلى مستوي ولاية الحوض الشرقي أشرف الوالى السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه صباح اليوم الإثنين من مركز إستطباب النعمة على إنطلاق حملة التلقيح ضد وباء كورونا المستجد حيث تلقي صيدلاني مركز إستطباب النعمة تيرنو محمدو بكر كي أول جرعة ضد هذا الوباء.

وتعتبر هذه أول عملية تلقيح على مستوى ولاية الحوض الشرقي وبعد ذلك تلقي السيد الوالى وحاكم مقاطعة النعمة والمدير الجهوي للصحة العمومية والقادة العسكريين جرعات من هذا اللقاح.

والى الحوض الشرقي وبعيد إطلاقه لحملة التلقيح هذه أدلى بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء قال فيه إن هذه العملية تمت بطرق جيدة تم خلالها تلقيح الطواقم الطبية كصمام أمان على أن يتم بعدها في الأسبوع المقبل توسيع عملية التلقيح لتشمل جميع النقاط الصحية بالمقاطعات.

ودعا السيد الوالى جميع المسنين والمرضى الأكثر تعرضا للمرض بالتوافد على مركز إستطباب النعمة من أجل تلقي جرعات التلقيح ضد وباء كوفيد 19.

وعلى مستوى ولاية آدرار أشرف الوالي السيد حدادي أمبالي ياتيرا، صباح اليوم الاثنين بمركز الاستطباب بأطار، على اطلاق برنامج التلقيح ضد فيروس كورونا لصالح عموم سكان الولاية.

وعاين الوالي مستوى جاهزية اللجنة الصحية المشرفة على عمليات التلقيح بما في ذلك المعدات واللوازم الطبية واللقاحات وأجهزة التبريد والفرق الطبية، مستمعا إلى شروح فنية عن طبيعة العملية ونوعيتها والعينات المستهدفةوالإجراءات المصاحبة لها.

وأوضح الوالي في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء أنه جاء اليوم ليشرف على انطلاقة برنامج التلقيح ضد فيروس كورونا على مستوى ولاية آدرار استجابة للتعليمات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الرامية إلى تحصين المواطنين من الأوبئة الفتاكة.

وأضاف أن الدولة ماضية في سياستها الهادفة إلى تحسين الصحة العمومية بكل تجلياتها بتعليمات مباشرة من معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال والذي يحرص معالي وزير الصحة السيد محمد نذير ولد حامد على تطبيقها على أرض الواقع.

وأكد أن ساكنة الولاية بحاجة ماسة لهذه اللفتة الكريمة، داعيا الجميع إلى محاولة الاستفادة من هذا اللقاح لما له من تأثيرات إيجابية على سلامة المواطنين.

وبدوره، ثمن العمدة المساعد لبلدية أطار السيد الشيخ سعدبوه ولد الشيخ ماء العينين توفير الدولة لهذا اللقاح الأساسي، داعيا السكان إلى ضرورة التوجه بكثرة على مراكز التلقيح نتيجة لما لهذه العملية من أهمية في سبيل المحافظة على سلامة وصحة المواطن.

وبدوره، فقد أوضح السيد باخاصوم المدير الجهوي للعمل الصحي على مستوى ولاية آدرار أن هذه العملية تستهدف في مرحلتها الأولى المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة كالسكري وضغط الدم والكلى، مضيفا أن التلقيح سيعم على جميع سكان الولاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق