لجنة تدرس إلغاء احتكار “كاميك” لاستيراد المضادات الحيوية

تدرس اللجنة التي أعلن تشكيلها الخميس قبل الماضي وكلفت بالبحث عن آلية تضمن وجود الأدوية في الوقت المناسب، بدأت دراسة خيار إلغاء احتكار المركزية لشراء الأدوية لاستيراد المضادات الحيوية.

 

وتم تشكيل اللجنة بناء على اتفاق بين وزارة الصحة، وشركات توزيع الأدوية، وبحضور رئيس الاتحاد الوطني للأرباب العمل الموريتانيين زين العابدين ولد الشيخ أحمد.

 

ومثلت شركات توزيع الأدوية في هذا اللجنة من طرف الثلاثي يرب الطالب عيسى، ومحمد اليدالي، والطيب اخيارهم.

 

وكانت الحكومة قد قررت خلال السنوات الماضية احتكار استيراد العديد من الأدوية على رأسها المضادات الحيوية، للمركزية لشراء الأدوية “كاميك” التابعة لوزارة الصحة.

 

وواجهت البلاد خلال السنة الأخيرة أزمة حادة في أدوية الأمراض المزمنة، ضافعت منها إجراءات كورونا، واضطر العديد من المواطنين للجوء لطرق خاصة للحصول على هذه الأدوية من الخارج، كما أعلنت وزارة الصحة عن حل مؤقت للقضية من خلال توفيرها في المستشفيات، واشتراط إحضار بطاقة التعريف، ووصفة موقعة لبيعها.

 

وأعلن رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين زين العابدين الخميس الماضي عن إنشاء اللجنة بناء على اتفاق بين وزارة الصحة وشركات توزيع الأدوية، وحدد مهمتها في”إيجاد آلية تضمن وجود الأدوية في الوقت المناسب، وبأسعار في متناول الجميع وبالجودة المطلوبة، فيما تقوم وزارة الصحة من جانبها بالرقابة المطلوبة”.

وطالب ولد الشيخ أحمد شركات توزيع الأدوية بالقيام بالأدوار المنوطة بهم في هذا المجال في الوقت المناسب، وتوفير الأدوية بصفة دائمة، وبالجودة المطلوبة، وأن تتلاحم جهود وزارة الصحة، والقطاع الخاص في شراكة دائمة لحلحلة جميع المشاكل.
كما حث اللجنة على تقديم اقتراحاتها في أسرع وقت ليتم الشروع في الإصلاح الجديد.
وأكد ولد الشيخ أحمد أنهم لمسوا من الوزير الإرادة الجادة والصادقة لإصلاح القطاع، كما عرضوا عليه المشاكل التي يعاني منها القطاع بصفة عامة، معربا عن عزم القطاع الخاص على القيام بما هو موكل إليه على أحسن وجه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق