سلطة تنظيم الصفقات توجه ضربة موجعة إلى إدارة شركة “صوملك” الجديدة

وجهت سلطة تنظيم الصفقات ضربة موجعة إلى الإدارة العامة لشركة “صوملك”، من خلال إلغاء صفقة اقتناء مجموعات من المولدات الكهربائية، والتي تم منحها لصالح شركة “كاتربيلار”  من طرف الشركة، استجابة لطعن تقدمت به إحدى الشركات التي شاركت في المناقصة.

الصفقة تتعلق بصفقة لشراء 6 مولدات كهربائية لصالح المحطات الكهربائية في الداخل، وقد منحته لجنة الصفقات في الشركة لشركة كاتربيلار الممثلة لشركة ديلماس في موريتانيا، وذلك بمبلغ يتجاوز 555 مليون أوقية قديمة، وفق ما نقله موقع “أقلام”، الذي أكد أن المبلغ يفوق السعر الأدني بـ 300 مليون أوقية قديمة، والذي نقل عن شركة صوملك قولها إن المناقصة “ركزت على الجودة”، مضيفة أن “هذا التوجه الجديد نتج عنه إقصاء العديد من العروض على أساس عدم الاستجابة للمعايير المبينة في ملف المناقصة الذي تم تطبيقه حرفيا، ولم يعترض أحد المتنافسين على المعايير المحددة في الملف”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق