موريتانيا تتسلم اليوم حوالي 70 ألف جرعة من لقاح كورونا مقدمة من مبادرة كوفاكس الدولية

تسلم معالي وزير الصحة السيد محمد نذيرو ولد حامد، اليوم الأربعاء بمطار نواكشوط الدولي أم التونسي، الدفعة الأولى من اللقاح المقدم في إطار مبادرة “كوفاكس”.

وتتكون هذه الدفعة من 69600 جرعة مقدمة في إطار مبادرة كوفاكس الدولية الهادفة إلى منح موريتانيا الكمية الكافية لتلقيح نسبة 20% من السكان.

وفي كلمة له بالمناسبة أكد معالي وزير الصحة أن بلادنا كانت من أوائل البلدان المنخرطة في مبادرة كوفاكس، حرصا من السلطات العمومية في الإستفادة من هذه المبادرة الرامية إلى الحصول على اللقاح ضد كوفيد-19 بشكل شفاف وعادل.

وأضاف أن تلك الجهود التي قيم بها قد أثمرت منذ منتصف العام المنصرم، حيث تعهدت المبادرة بتطعيم نسبة 20% من سكان البلد.

وأكد معالي الوزير أن هذه الدفعة ستعزز الحملة الوطنية للتطعيم ضد جائحة كوفيد-19 التي تم اطلاقها منذ 26 مارس الماضي، بإشراف من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، مشيرا إلى أن أعداد المستفيدين من حملة التلقيح حتى الآن وصل إلى أزيد من 5 آلاف شخص من الفئات ذات الأولوية في التطعيم.

وذكر أن هذه الكمية ستساعد في الوصول إلى نسبة كبيرة من تطعيم المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة وتوسيع مجال التطعيم ليشمل فئات أخرى في أفق احتمال موجة ثالثة من الوباء.

وأشاد بجهود الشركاء في هذا الإطار ،آملا أن تتضافر مع جهود الحكومة المقام بها على مستويات أخرى للوصول إلى تلقيح 63% من السكان، شاكرا في الوقت ذاته مساعي المبادرة وكل المساهمين فيها.

وبدوره أكد السفير، رئيس بعثة الإتحاد الأوروبي في بلادنا سعادة السيد جياكومو ديرازو، دعم الاتحاد ومساندته لموريتانيا في جهودها الرامية إلى تلقيح مواطنيها ضد جائحة كوفيد-19.

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي يعي جيدا أن محاربة المرض تقتضي تحصين الجميع، مؤكدا أن الدعم لا يقتصر على هذه المسألة، وإنما يمتد ليشمل الجوانب الاجتماعية الناجمة عن المرض، مشددا على دعمهم لموريتانيا وضرورة تضافر جهود الجميع للقضاء على هذا الوباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق