تساؤلات حول خلفية غياب أبرز المرشحين السابقين للرئاسيات عن واجهة الهيئة الجديدة؟؟؟

أعلن ليلة الخميس، عن تأسيس رابطة للمرشحين السابقين للإنتخابات الرئاسية، وذلك في غياب أبرز المرشحين لهذه الإنتخابات خلال مختلف محطاتها، فبالإضافة للرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد ولد سيد أحمد ولد الطايع والرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، فقد غاب عن واجهة هذه التشكيلة الجديدة كلا من:

-الرئيس الأسبق محمد خونه ولد هيداله

-أحمد ولد داداه زعيم حزب تكتل القوى الديمقراطية الذي احتل المرتبة الثانية خلال أول انتخابات رئاسية في موريتانيا  سنة 1992

-مسعود ولد بلخير زعيم حزب التحالف الشعبي التقدمي

-كان حاميدو بابا رئيس ” تحالف العيش المشترك”

-محمد جميل ولد منصور الرئيس السابق لحزب “تواصل”

-محمد ولد مولود رئيس حزب اتحاد قوى التقدم

-بيرام ولد اعبيد رئيس حركة “إيرا” الذي احتل المرتبة الثانية خلال الإنتخابات الرئاسية الأخيرة

-الوزير الأول الأسبق سيدي محمد ولد بوبكر

-الوزير الأول الأسبق اسغير ولد امبارك

-براهيما صار  رئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية

-حمادي ولد اميمو

– الوزير الأول الأسبق الزين ولد زيدان

-محمد الأمين اشبيه ولد الشيخ ماء العينين رئيس حزب الجبهة الشعبية

الهيئة الجديدة، أطلق عليها “اتحاد المرشحين السابقين لمنصب رئيس الجمهورية في موريتانيا”، وكانت تشكيلة مكتبها كالتالي: 

1ـ بيجل هميد، رئيسا

2 ـ با مامادو ألصان، نائبا أولَ للرئيس

3 ـ محمد أحمد باب أحمد صاليحي، نائبا ثانيا للرئيس

4 ـ لاله مريم مولاي إدريس، نائبة ثالثة للرئيس

5 ـ صالح حنن، نائبا رابعا للرئيس

6 ـ محمد شيخنا، نائبا خامسا للرئيس

7 ـ محمد التومي، أمينا عاما

8 ـ إسلم المصطفي، أمينا دائما

9 ـ محمدو غلام سبداتي، ناطقا رسميا

10 ـ محمد الأمين المرتجي الوافي، مفوضا للحسابات

11 ـ عيشه جدان، أمينة للخزانة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق