نائب رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يشارك في اجتماع الأحزاب الإفريقية مع حزب روسيا الموحدة

شارك نائب رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، السيد محمد يحيى ولد حرمه، صباح اليوم الأربعاء، بمركز التكوين و التبادل عن بعد في انواكشوط، عبر تقنية الفيديو، في اجتماع الأحزاب الإفريقية و حزب روسيا الموحدة.

ويدخل هذا الاجتماع في إطار متابعة تنفيذ نتائج قمة سوتشي الروسية بين الاتحاد الإفريقي و روسيا الاتحادية المنعقدة في 25 أكتوبر 2019، بمدينة سوتشي الروسية، بمشاركة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأوضح فخامة رئيس الجمهورية في خطابه خلال هذه القمة “أن روسيا الاتحادية وإفريقيا علاوة على ما يربطهما من علاقات الصداقة والتعاون تجتمعان في العديد من المبادئ والمواقف المشتركة، فهما تشتركان في السعي إلى بناء نظام دولي متعدد الأقطاب أكثر عدلا وتوازنا، وإلى إقامة نظام نمو مستدام، كما تجتمعان في مساندة القضايا العادلة، وفي الوقوف بحزم ضد مختلف أشكال العنف والإرهاب، سعيا إلى الإسهام في إحلال الأمن والسلام في العالم”.

ويسعى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على غرار الأحزاب الإفريقية الحاكمة من وراء هذا اللقاء إلى دعم الجهود الحكومية في روسيا وإفريقيا الرامية إلى تحقيق تنمية مستدامة وشاملة تحقيقا لأهداف أجندة 2063، خصوصا أن موريتانيا دخلت منذ فاتح يناير 2021 رسميا منطقة التبادل الحر الإفريقي، تمهيدا للاندماج الاقتصادي القاري المنشود.

كما تتركز جهود الأفارقة في نفس الوقت على رفع التحديات الأمنية الجسيمة التي تواجهها وهي تحتاج في إطار هذه التوجهات إلى تنويع شراكاتها وتعميقها ومن هنا تبرز أهمية هذا اللقاء الذي سيسهم في التأسيس لرؤية إستراتيجية مشتركة وشاملة من أجل تطوير شراكة مثمرة وبناءة بين الأحزاب الإفريقية وحزب روسيا المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق