شبكة النساء المنتخبات محليا تخلد اليوم العالمي للمرأة

نظمت شبكة النساء المنتخبات محليا في إفريقيا، “فرع موريتانيا” أمس الجمعة في انواكشوط تظاهرة سياسية تحت شعار: “القيادة النسائية من أجل مستقبل تسوده المساواة في عالم كوفيد-19”.

وتدخل هذه التظاهرة في إطار الفعاليات المخلدة لعيد المرأة الدولي الذي يصادف الثامن مارس من كل عام.

وأكدت رئيسة جهة انواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك في كلمة بالمناسبة أن المرأة الموريتانية حققت الكثير مما كانت تصبو إليه بفضل إرادتها ووعيها بمسؤولياتها اتجاه الوطن وما زال أمامها الكثير حتى تصل إلى التناصف مع الرجل في الدوائر الانتخابية وأماكن صنع القرار.

وأشادت بالدور الذي تلعبه شبكة النساء المنتخبات محليا في إفريقيا “فرع موريتانيا”، سبيلا لتعزيز قدرات المرأة الموريتانية وتوعيتها بالدور الذي يجب أن تلعبه للرفع من المستوى الاجتماعي، منوهة بتمثيل الشبكة لموريتانيا إفريقيا ودوليا.

وبدوره ثمن رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان السيد محمد سالم ولد بوحبيني الخطوات التي قامت به الشبكة لتعزيز قدرات المرأة والعمل المشترك من أجل تعزيزها وحمايتها، مشيدا بتعاون السلطات العليا مع الشركاء في هذا المجال.

ومن جانبها أوضحت رئيسة شبكة النساء المنتخبات السيدة عيشة بنت محمد ولد بدي أن هذا الحضور النوعي سيسدد بلا شك فجوات المعاناة لتي تعيشها المرأة الموريتانية في ظل تداعيات جائحة كورونا التي أبرزت تحديات ما زالت المرأة تواجهها في الاقتصاد ومجتمع اليوم.

وأشارت إلى أن شبكة النساء المنتخبات تطمح في أن تستمر الجهات الرسمية في دعم النساء حتى تتجاوزن هذه الجائحة وتحققن التطلعات التي رسمتها أهداف الألفية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق