السنغال: تجدد التوتر في العاصمة بعد يومين من الصدامات

يتواصل التوتر في السنغال الجمعة بعد أن تم اعتقال المعارض الرئيسي للسلطة عثمان سونكو الذي يمثل أمام القضاء على خلفية اتهامات بالاغتصاب. يأتي ذلك في ظل اضطرابات تشهدها البلاد منذ الأربعاء، حيث وقعت مواجهات بين شبان وقوات الشرطة وأعمال تخريب ونهب محلات تجارية في أحياء عدة في العاصمة ومدن أخرى.

بعد يومين من الاضطرابات في السنغال وفي يوم تظاهرات ينطوي على خطورة احتجاجا على اعتقال المعارض الرئيسي للسلطة عثمان سونكو الذي يمثل أمام القضاء، فرضت إجراءات أمنية مشددة على الرئاسة السنغالية والمباني الرسمية في وسط العاصمة دكار الجمعة.

ووقعت مواجهات بين شبان وقوات الشرطة وأعمال تخريب ونهب محلات تجارية وخصوصا العلامات الفرنسية في أحياء عدة في العاصمة ومدن أخرى في هذا البلد المعروف بأنه منطقة استقرار في غرب أفريقيا منذ الأربعاء.

وتواصلت الصدامات ليلا في ضواحي دكار وأطلقت دعوة إلى التظاهر الجمعة ليوم مثول المعارض سونكو أمام قاض. وفقد محاموه لساعات أثر موكلهم المحتجز لدى الدرك وكادوا يتحدثون عن “خطفه” من قبل السلطات. لكنهم تمكنوا من معرفة مكانه في المركز الأمني التابع للمحكمة التي مثل أمامها حوالي الساعة 11,00 بالتوقيت المحلي وتوقيت غرينتش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق