توقيع اتفاقية شراكة وتفاهم بين مؤسسة الأشغال المنجزة بالمواد المحلية والمكتب الدولي للشغل

أشرف الأمين العام لوزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي السيد سيد أحمد دداهى صباح اليوم الأربعاء بمقر الوزارة في انواكشوط على توقيع اتفاقية تفاهم وشراكة بين مؤسسة الأشغال المنجزة بالمواد المحلية وممثلية المكتب الدولي للشغل في بلادنا.

ووقع الاتفاقية عن الجانب الموريتاني مدير المؤسسة السيد محمد الأمين خطرى وعن المكتب الدولي للشغل ممثله في موريتانيا السيد فريدير كوبا روتا.

كما وقع على الاتفاق كل من غويتى جوب المسؤول الفني لمشروع تعزيز وسائل الحياة لللاجئين الماليين والتعايش مع المجموعات المحلية فى الجنوب والسيد سيدى محمد ولد الشيخ منسق مشروع دعم قابلية تشغيل الشباب بواسطة التكوين فى مجال البناء بالمواد المحلية.

وفى كلمة له بالمناسبة أوضح المدير العام لمؤسسة الأشغال المنجزة بالمواد المحلية السيد محمد الأمين ولد خطري أن اتفاقية التفاهم والشراكة مع مشاريع المكتب الدولي للعمل في موريتانيا، تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لمؤسسته كهيئة رائدة في مجال قطاعات البنية التحتية من خلال استغلال وتثمين مواد البناء المحلية في مجالات الإسكان والعمران.

وأضاف أن القدرات التقنية للمكتب الدولي للعمل ومهامه المتمثلة في تطوير العمل اللائق وتطوير الحوار عبر العالم والاهتمام بالتشغيل والتكوين تجعل من الشراكة معه أمرا بالغ الأهمية، حيث سيتم بموجب هذه الاتفاقية تكوين أطر وفنيي الأشغال في المؤسسة وتنظيم التبادل الجهوي وتسهيل وتنظيم التكوينات واللقاءات وتوفير المعدات والأدوات في مجال الدعم الفني ونقل الخبرات.

كما سيتم في إطار هذه الشراكة التزام مؤسسة تنفيذ الأشغال المنجزة بالمواد المحلية بتنسيق علاقات المكتب مع القطاعات العمومية المعنية بالمواد المحلية على المستويين المركزي والجهوي.

وفي المقابل يلتزم المكتب الدولي للشغل كهيئة أممية تحظي بسمعة جيدة وعلاقات واسعة لتوطيد العلاقات والتواصل مع الشركاء الفنيين والماليين والهيئات المتخصصة ذات الصلة بالمشاريع التي تكون موضع شراكة مع المكتب والمؤسسة.

وحضر حفل التوقيع مسؤول برنامج التشغيل والتكوين المهني ببعثة الاتحاد الأوروبي في موريتانيا وعدد من المسؤولين المركزيين بوزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق