تآزر : 205.559 أسرة استلمت مساعداتها من عملية التحويلات المباشرة(التفاصيل بالأرقام)

أكدت المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر” أن 205.559 أسرة من أصل 210.000 أسرة في عموم التراب الوطني استلمت حتى اليوم المساعدات النقدية المباشرة المقدمة في إطار المرحلة الثانية من عملية التحويلات المباشرة.

وتفيد الإحصائية اليومية للمندوبية أن نسبة التوزيعات حتى اليوم الثلاثاء 23 فبراير 2021، بلغت 97,89% في عموم التراب الوطني وهو آخر يوم في العملية التي دامت شهرا كاملا.

وفيما يلي عرض توضيحي للمستفيدين في الولايات والنسب المائوية لعدد المستفيدين المستلمين:

الحوض الشرقي: 41553 أسرة من أصل 41718 أسرة أي نسبة 99,6%

الحوض الغربي: 22029 أسرة من أصل 22103 أسرة أي نسبة 99,67%

لعصابة: 21515 أسرة من أصل 21576 أسرة أي نسبة 99,72%

كوركول: 20156 أسرة من أصل 20210 أسرة أي نسبة 99,73%

لبراكنه: 19769 أسرة من أصل 19790 أسرة أي نسبة 99,89%

اترارزة: 21581 أسرة من أصل 21658 أسرة أي نسبة 99,64%

آدرار: 3642 أسرة من أصل 3655 أسرة أي نسبة 99,64%

داخلت انواذيبو 5371 أسرة من أصل 5807 أسرة أي نسبة 92,49%

تكانت: 7264 أسرة من أصل 7281 أسرة أي نسبة 99,63%

كيدي ماغه: 11243 أسرة من أصل 11283 أسرة أي نسبة 99,65%

تيرس الزمور: 2942 أسرة من أصل 3003 أسرة أي نسبة 97,97%

اينشيري: 1106 أسرة من أصل 1106 أسرة أي نسبة 100%

انواكشوط الغربية: 5008 أسرة من أصل 5500 أسرة أي نسبة 91,05%

انواكشوط الشمالية: 13072 أسرة من أصل 14728 أسرة أي نسبة 88,76%

انواكشوط الجنوبية: 9318 أسرة من أصل 10582 أسرة أي نسبة 88,06%

وتجدر الإشارة إلى أن معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر” السيد محمد محمود بوعسرية، كان قد أعطى يوم 25 يناير الماضي، من مقاطعة توجنين في ولاية انواكشوط الشمالية إشارة انطلاق المرحلة الثانية من عملية التحويلات النقدية المباشرة لصالح 210.000 أسرة متعففة يبلغ عدد أفرادها 1460385 شخصا مستفيدا أي ما يمثل نسبة حوالي 40 في المائة من عدد السكان في موريتانيا.

وتوزعت الأسر المستفيدة من برنامج التحويلات النقدية على 8119 قرية ومدينة في إطار المساعدات المقدمة من طرف “تآزر” للتخفيف من الآثار السلبية للموجة الثانية من جائحة كوفيد-19.

وقال السيد محمد ولد الكوري، مدير الاتصال بالمندوبية العامة “تآزر”، في عرضه اليومي لحصيلة التوزيعات إن هذه المرحلة تعتبر أكبر عملية تحويلات نقدية تتم في تاريخ البلد؛ بعد الأولى التي أطلقها فخامة رئيس الجمهورية ليصل إجمالي المبالغ في المرحلتين ما يناهز 10 مليارات أوقية قديمة. و قال إنها قد كانت ناجحة بكل امتياز.

وقال ولد الكوري إنه قد اتخذت تدابير خاصة عند التوزيع لفئات عريضة من المصابين بأمراض مزمنة وخطيرة حيث استفادت 730 من المرضى الخاضعين لتصفية الكلى و400 من مرضى السرطان و27 من المصابين بنزيف الدم الوراثى “الناعور” ؛إضافة إلى 269 مصابا بالأمراض المزمنة.

وأوضح مدير الاتصال بالمندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر” أن النظام المعلوماتي الخاص بهذه العملية مكن من التعرف على المواطنين المستفيدين على أساس لوائح تم إعدادها لهذا الغرض تظهر صور المستفيدين وأسماءهم وأرقامهم الوطنية وأرقام هواتفهم مما أتاح جميع المعلومات التي ضمنت إكمال العملية بشفافية ودقة وصرامة.

وأكد السيد محمد ولد الكوري أنه على المستوى المركزي بتآزر تم تكفل خلية فنية لمتابعة الموضوع بشكل ميداني ومباشر عبر جميع الوسائط التكنولوجية وغيرها بحيث كانت هناك متابعة لحظية لتقدم مسار العملية تتيح في كل لحظة إمكانية معرفة مستوى تنفيذ العملية ومدى تقدمها ومراحل تنفيذها وفق المخطط المرسوم وفي الآجال المحددة لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق