حان الوقت لغسل النظام من أصحاب هذا الأسلوب

للأسف النخب التي كان يستغلها رأس النظام السابق وفلوله للهجوم على أركان النظام ، كم من مرة هاجم إسحاق غزواني ، لكن الرئيس غزواني يطبق آية القرآن المعروفة ” والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس “، فقد عفى غزواني عن الأذى الذي كان يلحقه من طرف مستشار الرئيس السابق إسحاق الكنتي مقالاته معروفة “لتحاكي انحاس”المثل الحساني”رجل الظل ، واليوم يهاجم رجل الأعمال بوعماتو من أجل إرضاء ولي نعمته عزيز ، والكل يعرف ذلك ، لكنه ليغالط البعض ، ويبرهن أنه شخصية رسمية ، ويهاجم بوعماتو، ليعبر أن هذا النظام أمتداد للنظام السابق كما قال البعض من الكتيبة، وهذا أسلوب جديد لتفكيك علاقة بوعماتو والنظام الحالي، لكن بوعماتو يقدر ويحترم كل الخطوات التي تميز بها غزواني ، من فتح الوطن لجميع أبناءه ، ويحسد غزواني الآن من أصحاب الوشاية لأن تميز الرئيس غزواني بإجماع وطني من المعارضة والحركيين والأغلبية ، وأصبح غني عن قلم إسحاق الكنتي الذي غالط به عزيز للهجوم على الددو ، وغزواني ، لكن غزواني رئيس السكينة والقيم ، والأخلاق ولايريد الوشاية ولاالتفرقة ، وحان الوقت لغسل النظام من أصحاب هذا الأسلوب الذي كان يميز عشرية الرئيس السابق …ولن يشوش على دولة العدالة والاستثمار والقيم.

من صفحة المدير الناشر لمؤسسة المحقق عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق