حصيلة الحادث المأساوي الذي وقع اليوم على طريق نواكشوط – بتلميت: 8 وفيات و7 جرحى

وقع اليوم الأحد حادث مروع إثر تصادم سيارة مرسدس قادمة من نواكشوط وسيارة رينو قادمة من المناطق الشرقية للبلاد عند الكيلومتر 44 من مدينة بوتلميت باتجاه انواكشوط.

وأوضحت السيدة جليلة بنت معلام حاكم مقاطعة بوتلميت أن الحادث نجم عنه وفاة 8 أشخاص وجرح 7 آخرين.

وأضافت أن السبب المباشر للحادث هو السرعة المفرطة.

وبينت أن 4 من الجرحى حالتهم صعبة نسبيا نقلوا على الفور إلى نواكشوط، فيما نقل الثلاثة الباقون وحالتهم مستقرة إلى مستشفى حمد بأبي تلميت.

وإزاء هذا الحادث الأليم تقدمت وزارة التجهيز والنقل بالتعازي القلبية لأسر الضحايا سائلة الله عز وجل لهم الرحمة والغفران وللجرحى الشفاء العاجل.

ودعت في بيات لها جميع المواطنين سالكي الطرق الوطنية بشكل عام وهذا المقطع بشكل خاص إلى تجنب السرعة المفرطة والتعاون مع الفرق الرقابية والأمنية المتواجدة عليه بإتباع إرشاداتهم وتطبيق توصياتهم .

وأضافت الوزارة ان فرق مكتب الرقابة الطرقية المتواجدة على طريق نواكشوط بوتلميت هرعت الى عين المكان رفقة الفرق الأمنية وسيارة الإسعاف من أجل التدخل وتقديم الإسعافات الأولية ونقل الجرحى لمستشفى ابيتلميت وذلك تطبيقا لإستراتيجية الحكومة متعددة القطاعات للسلامة الطرقية.

وتجدر الإشارة الى ان هذه المنظومة الشاملة للسلامة الطرقية التي تم إطلاقها بداية دجمبر 2019 ، تم خلالها نشر فرق من قوات الأمن وسيارات للإسعاف وفرق من مكتب الرقابة الطرقية بغية التوعية والتحسيس والتدخل السريع في حالة الحوادث ، بالإضافة إلى توفير فرق للصيانة ورافعة من أجل التدخل لإزاحة الأخطار التي تعيق حركة السير على طول المحور الطرقي الحيوي.

وقد مكنت هذه المقاربة خلال العام المنصرم من الحد من حوادث السير على طول هذا المحور الطرقي، حيث تم تسجيل 7 وفيات فقط على طول هذا المقطع خلال سنة 2020 بينما تم تسجيل 26 حالة وفاة في العام 2019 وهو ما يمثل انخفاض في عدد الوفيات بنسبة 72% ، كما تم تسجيل انخفاض في عدد الحوادث بنسبة 32% حيث تم تسجيل 11 حادث سير على طول هذا المقطع خلال العام 2020 مقارنة ب 16 حادث سير خلال العام 2019 .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق