وزير التجهيز والنقل: جسر روصو سينطلق العمل فيه قريبا وهذه المنشآت سيتم تشييدها معه

أدى معالي وزير التجهيز والنقل السيد محمدو أحمدو أمحيميد اليوم الجمعة زيارة تفقد وإطلاع لشركة معديات موريتانيا بمدينة روصو والتي تتولى مهمة النقل البحري عبر نهرالسينغال ونقل الأشخاص والبضائع بين موريتانيا والسنغال.

و اطلع الوزيرعلى كيفية سير العمل في الشركة ومدى تمسك المسافرين في العبارة بالإجراءات الاحترازية من جائحة كوفيد19 واستمع لشروح وعروض عن سيرالعمل في الشركة قدمه القائمون عليها .

وعقد معالي الوزير بعد زيارته للشركة اجتماعا مغلقا بالسلطات الإدارية والأمنية والعسكرية وإدارة مشروع جسر روصو، كما زار مقروحدة تسيير الجسرحيث اجتمع بإدارة الوحدة وتابع عرضا فنيا عن المشروع الذي يهدف إلى تسهيل إجراءات النقل والمرور وبناء وتجهيز نقاط تسيير العبور.

وتستغرق أشغال هذا المشروع الذي يبلغ طوله 1451 م ثلاثين شهرا بكلفته مالية وصلت 87 مليون أورو كما يضم شبكة ربط طرقية بطول 8367 م ومواقف للسيارات وسيعمل على إعادة تأهيل الطرق الحضرية بروصو وتشييد مركز صحي وسوق ومنشأة رياضية ومحطة للطرق .

وأوضح الوزير في تصريح أن هذه الزيارة مكنته من الاطلاع على العمل الذي تقوم به شركة معديات موريتانيا ومدى تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد جائحة. كوفيد 19 ومعرفة مدى تقييم اللجنة التي يترأسها والي اترارزه لتحضير التعويضات للمواطنين المتضررين من مسار جسر روصو قيد الإنشاء.

وأضاف أن أعمال اللجنة وصلت مراحل متقدمة حيث انتهت من تقييم وتحديد المستهدفين وان الإعدادات المالية في مراحل متقدمة على مستوى وزارة المالية وسيتم تعويض المتضررين بطريقة شفافة وعادلة.

وأشار إلى أن الاطلاع على عمل خلية تسيير مشروع جسر روصو بين أن التحضيرات متقدمة حيث تم التعرف على الشركة التي ستنفذ الجسر وان العقد معها بات جاهزا وأرسل إلى الممولين والمكتب الذي سيقوم بالمراقبة والإشراف على تنفيذ الجسر للتأكد من مطابقته للمعايير الفنية ذات الجودة العالية.

ورافق وزير التجهيز والنقل خلال هذه الزيارة والي ولاية اترارزه السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي ابراهيم والسلطات الإدارية والأمنية بالولاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق