التاريخ لايرحم والذاكرة موجودة.. وكلنا من أجل الحقيقة والحقيقة فقط

للأسف جماعة الرئيس السابق عزيز ، كلما أقتربت خطوة من إحالته إلى النيابة ، تخطط لفبركة فيديوهات وفوكولات ضد الرجال التي ضايقهم أثناء حكمه، لأستعطاف الشعب الموريتاني، ليعلم الجميع أن الشعب ااموريتاني أصبح يقيم الأنظمة ، الشعب يريد ممتلكاته من النظام السابق ، بدءا بالممتلكات العمومية ، وممتلكات الأرامل واليتامى ، والأشخاص الآخرين الذين تحايل عليهم الشيخ الرضى بمباركة النظام السابق، وتأمينه على ذلك
*****
للأسف الرئيس السابق لم يرد الجميل لأخيه الذي قام بدعمه بالمليارات وبشعبيته في أول ترشحه بعد أنقلابه على أول رئيس منتخب ديمقراطي دخلت به موريتانيا التاريخ والإعجاب ، وأصبحت قدوة دولية ، ويضرب بها المثل عالميا، لكن الطمع في المصالح الخاصة،هي التي كانت المسيطرة عل أصحاب المصالح الضيقة الذاتية، أفسد الرئيس السابق ماتحقق للبد من تقدير في التناوب السلمي الحقيقي الغير مشيوب،
عندما قدم بوعماتو المنازل والأموال والدعم الشعبي للمرشح عزيز سنة2009،كان آنذاك لايعرفه شخص والأغلبية متحفظة عليه لأنه منقلب على رئيس منتخب ، أستغاث عزيز بالرئيس بوعماتو واستجاب له في ساحة التحدي مقاطعة عرفات المبينة في الصورة …. التاريخ لايرحم والذاكرة موجودة “كلنا من أجل الحقيقة ، والحقيقة فقط”.
عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق