وزير التنمية الريفية: هذا ما قامت به الوزارة خلال السنة المنصرمة

أكد وزير التنمية الريفية السيد ادي ولد الزين أن القطاع عمل على تحقيق قيمة مضافة حقيقية للثروة الحيوانية ومشتقاتها من لحوم والبان، وبين الوزير خلال ندوة نظمتها إذاعة موريتانية مساء اليوم أن سنة 2020 شهدت أسرع وأوسع تدخل لمساعدة المنمين خلال شهر إبريل الماضي، حيث حال هذا التدخل دون حدوث كارثة بسب الجفاف.

وأوضح في ندوة نظمتها الاذاعة البارحة أن الوزارة أولت عناية خاصة للجانب الصحي بهدف إخضاع ثروتنا الحيوانية لمعايير السلامة الدولية، المشترطة للتصدير، وفي هذا السياق يضيف الوزير، تمت زيادة فرق التلقيح  ومضاعفة المدة المخصصة له حيث استمرت الحملة لمدة 6 أشهر بدلا من ثلاثة  في السابق، كما تم تخفيض أسعار الأدوية البيطرية، إضافة إلى بناء 92 حظيرة تلقيح خلال 2020.

ودعا الوزير المنمين إلى ضرورة العناية  والاهتمام بالجانب الصحي المتمثل في تلقيح المواشي ضد الأمراض.
وبين أن العام 2020 شهد انتشال شركة الألبان بالنعمة من الواقع السيئ الذي كانت تمر به، وقد أدت الإصلاحات التي شهدتها الشركة إلى نتائج ملموسة حيث وصل رقم مبيعاتها خلال شهر نوفمبر الماضي إلى 114 مليون أوقية قديمة لأول مرة في تاريخها.
وفي هذا السياق تم بناء 48 وحدة ألبان صغيرة بهدف تشجيع الساكنة على إنتاج مشتقات الألبان، إضافة إلى تعزيز تجميع الألبان وتوفيرها للمصانع

وفي إطار دعم المناطق الرعوية تم حفر 15 بئرا ارتوازية و و50 بئرا تقليدية.
كما تم العمل على تشجيع زراعة الأعلاف من خلال  إنشاء  38 موقعا نموذجيا وزراعة  2000 هكتار بهدف إنتاج 60 ألف طن من الأعلاف الخضراء.
وتعزيزا للبنية التحتية، يضيف معالي الوزير، تم الشروع في بناء 18 سوقا للمواشي اكتملت منها 10  في مناطق حدودية تسهيلا للمنمين الراغبين في تسويق وتصدير المواشي.

كما تم بناء 27 فضاء للذبح في بعض عواصم المقاطعات والبلديات الكبيرة، وتمت برمجة 25 خلال العام 2021.
وفي إطار برنامج فخامة رئيس الجمهورية الموسع تمت برمجة إعادة هيكلة وإصلاح مسلخ نواكشوط وبناء مراكز للحجز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق