دخول اتفاقية منطقة التجارة الحرة الافريقية حيز التنفيذ ابتداء من فاتح يناير 2021

تعد موريتانيا من أوائل الدول الإفريقية التي صادقت على اتفاقية إنشاء وتنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية والتي تدخل حيز التنفيذ ابتداء من فاتح يناير ٢٠٢١.

وصادقت على هذه الاتفاقية حتى الآن ٣٤ دولة إفريقية من أصل 55 بلدا عضوا في الاتحاد الافريقي. وستنشأ بموجب هذه الاتفاقية سوق تضم 1،2 مليار مستهلك مشكلة بذلك اكبر منطقة حرة في العالم مما سيساعد الاقتصاديات الإفريقية على التعافي بشكل أسرع من تأثير جائحة كوفيد 19 التي ادت إلى كساد منقطع النظير والقت بظلالها على اقتصاديات القارة .

و يعتبر انضمام موريتانيا جزءا من سلسلة الجهود الوطنية الرامية إلى ضمان التنفيذ الفعال للاتفاقية بما يعود بأكبر الفوائد على الاقتصاد الوطني الموريتاني .

و تدخل في إطار المصادقة على الاستراتيجية الوطنية للدخول في منطقة التجارة الحرة الافريقية، سلسلة اتفاقيات تبادل للتجارة الحرة التي وقعتها موريتانيا وصادقت عليها .

و تعتبر هذه الاتفاقية التي دخلت حيز التنفيذ اليوم من أهم و أكبر فضاءات التبادلات التجارية الحرة وسوقا استهلاكية كبيرة ستمكن من زيادة نسبة ورفع قدرة اقتصادنا الوطني على المنافسة باعتبار الموقع الجغرافي المهم لبلادنا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق