ولد محم يشكر الرئيس ولد الغزواني وحرمه على مؤازرتهم له في مرضه

 أعرب الوزير الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة؛ ذ- سيدي محمد ولد محم، عن بالغ شكره وعرفانه لرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، والسيدة الاولى، على ما أحاطاه به من “فائق العناية والرعاية ودقيق الإهتمام والمتابعة”.

كما عبر ولد محم، في منشور على صفحته بموقع “فيسبوك”، عن خالص الشكر للفريق الطبي الذي رافقه “بكل أفراده، وإلى كل الإخوة والأصدقاء والمعارف والأهل وكل الموريتانيين” الذين ذكر أنهم قدموا له “أكبر دعم بدعائهم واتصالاتهم وسؤالهم فزادوا جميعا من سابق وسابغ ما لهم عليه من معروف وفضل.

نص المنشور:

“أحمد إليكم الله تعالى أبلغ الحمد وأكمله وأوفاه على ما أنعم به علي من نعمة مشاركة الآلاف من الموريتانيين بعضا من آلامهم وعذاباتهم وهم يتعرضون لهذه الجائحة الفتاكة، نحمده على ذلك أكمل حمد هو وحده سبحانه أهله ومستحقه، وأصدق حمدٍ لا ينتهي ولا ينقطع. مع أبلغ الشكر وأجزله وأصدق آيات العرفان إلى فخامة رئيس الجمهورية والسيدة الأولى على ما أحاطاني به من فائق العناية والرعاية ودقيق الإهتمام والمتابعة. والشكر موصول كذلك إلى كل الفريق الطبي المرافق بكل أفراده، وإلى كل الإخوة والأصدقاء والمعارف والأهل وكل الموريتانيين الذين قدموا لي أكبر دعم بدعائهم واتصالاتهم وسؤالهم فزادوا جميعا من سابق وسابغ ما لهم عليَّ من معروف وفضل سيظل دينا لهم في عنقي ما حييت..

أسأل الله تعالى أن يجزيهم جميعا الجزاء الأوفى وأن يحفظهم من كل داء ووباء، وأن يشفي مرضاهم ويرفع ألمهم، وأن يمنحني فرصة اللقاء بكم في أقرب وقت وقد انزاحت هذه الغمة وزالت، إنه وحده سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق