رئيس الجمهورية رمز البلد ويجب احترامه من طرف الجميع

رئيس الجمهورية، يعتبر رمز البلد، ويجب احترامه من طرف الجميع ،
أما فيما يتعلق بالنظام ، فيجب إظهار إنجازاته قبل تبيين مساوئه،
أما إخوتي المدونين ،الذين لايذكرون إلا أخطاء النظام ، يجب عليهم الانتماء إلى تنظيم منظم “أحزاب سياسية معروفة”،فالبعض أصبح يسميهم سياسيين غير مصنفين، كالقطاع الغير مصنف في جميع المجالات،
والآن يجب علينا أن نكون إيجابيين على الوطن،
— الإيجابي : يبني وينجز للوطن ،
— السلبي : يهدم ويدمر،
وبفضل أبناء موريتانيا الإيجابيين في الدولة وأركانها تحقق الكثير من الإيرادات المالية للبلد سيساهم في تغيير وضعيته التعليمية والصحية في سنة 2021، إن شاء الله، وستبقى الدولة قائمة بفضل أبناءها البررة الوطنيين الخيرين ، رغم كثرة أعداء الإصلاح وأصحاب المصالح الضيقة الخاصة داخل القطاعات الحيوية، وكثرة السلبيين ، وخاصة في هذه الظرفية وفي هذه الأيام التي ظهر فيها الكثير من محاولات مغالطة الشعب والرأي العام، لكن مصداقية الرئيس لدى شعبه هي التي كانت الجدار القوي أمام المحاولات السلبية من أصحاب القطاع الغير مصنف.

من صفحة المدير الناشر لمؤسسة المحقق عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق