القائد الرمز في فترته غالط المواطنين

القائد الرمز، يسدد ديون الشيخ الرضى، للأرامل واليتامى، القائد الرمز في فترته غالط المواطنين حتى تحايل عليهم عن طريق تامين الشيخ الرضى وتبناه، وفي حوزتهعقارات الشعب، وحوزة المقربين منه، ممتلكات الشعب التي تحايل عليها عن طريق السمسار الشيخ الرضى، وسماسرته، هذا كله تزبوت الأرامل واليتامى الذين تمت مغالطتهم وإساءة ولد أمخيطير الذي أنشأه القائد الرمز ، وتفكيك المجتمع عن طريق خلق بيرام وحراك لمعلمين للتمويه على عملياته وخططه الجنونية للتحايل على الشعب، القائد يعتذر للشعب ويسدد ديون الشيخ الرضى ، بعد ذلك يستحقق القائد والرمز.
من صفحة المدير الناشر لمؤسسة المحقق عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق