يمكن للرئيس غزواني أن يؤسس عليه حركة شبابية قوية علمية مثقفة من العيار الثقيل

القواعد الشعبية والمبادرات الشبابية التي كان يتزأسها الخبير المالي سيدي ولد أبراهيم ، في أنتظار أستدعاءه من طرف رئيس الجمهورية ،السيد محمد ولد الشيخ الغزواني. هذا الشاب الذي يختلف طرحه ونضجه عن المبادرات الشبابية الأخرى ، هذا الإطار الشبابي يجمع بين الشباب والمرجعيات السياسية الأخرى، وهو ضد فكر صراع الاجيال وهو إطار شاب كان من أكبر الداعمين الشباب لرئيس الجمهورية أثناء ترشحه ، ويتمركز حاليا في مقاطعة دار النعيم التي يمول فيها مشاريع صغرى لبعض الشباب ، وبعض النساء الفقيرات ،وأصبح محبوب لدى مكونات الشعب الموريتاني، ومعروف لدى الخبراء الماليين. ويعتبر وجه جديد يمكن للرئيس غزواني أن يؤسس عليه حركة شبابية قوية علمية مثقفة من العيار الثقيل، وينتمي لتكتل قوي بالخارج نخبوي أصحاب الكفاءات العالية ، يمكن إستفادة رئيس الجمهورية من قدراته في تسيير المشاريع التنموية والرؤى المستقبلية للبلد.في شتى المجالات.
من صفحة المدير الناشر لمؤسسة المحقق عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق