وزير الداخلية للولاة: الحكومة تولي أهمية قصوى لتطبيق الإجراءات الاحترازية

وجّه وزير الداخلية واللامركزية الولاة بضرورة التطبيق الصارم للإجراءات الاحترازية الرامية إلى محاصرة “الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا”.
الوزير الدكتور محمد سالم ولد مرزوك قال في رسالة موجّهة لمسؤولي الإدارة الإقليمية “إن هناك أهمية قصوى لدى الحكومة، مدعومة بلجنة علمية على مستوى منظمة الصحة العالمية للتطبيق الصارم للإجراءات الرامية لإيقاف انتشار الفيروس بين المواطنين”.
ومن بين الإجراءات التي شدّد الوزير على ضرورة تطبيقها؛ منع التجمعات غير الضرورية، والاستغناء عن العمال غير الأساسيين والإلزام بارتداء قناع الوجه والسهر على الالتزام بالتباعد الاجتماعي خاصة في الأسواق وأماكن التجمع.
وكانت الحكومة قد قرّرت بالأمس إغلاق المدارس لمدة أسبوعين ومنع التجمعات وتقليل أعداد الموظفين في القطاعات الحكومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق