الأمين العام للمنظمة الوطنية للثقافة والعلوم والتربية يطبق خطط الحكومة الإصلاحية

أشكر الأمين العام للمنظمة الوطنية للثقافة والعلوم والتربية، أ.محمد ولد سيدي عبدالله، الذي برهن على جدارته في تسيير الموارد والمصادر البشرية بطريقة محكمة ، وتخدم هبة الدولة، ومن هذا المكسب الشبابي الذي يحتاجه البلد في تجديد الكادر البشري، والذي حافظ على ديبلوماسية المقر وهبته تمثيلا لبلاد شنقيط وثقافتها ومعلمها، ها هو اليوم الامين العام يرسل رسالة واضحة للطبقة السياسية والحكومة على جدوائية الإطار في الإصلاح، فقد برهن الأمين العام على مواكبته في إصلاحات الحكومة الحالية، وتطبيق خططها الإصلاحية.
من صفحة المدير الناشر عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق