يجب متابعة الأطر الجهويين الذين سيتسببون في عرقلة التنمية وتحويل البلد إلى طوائف

للأسف، أسس عزيز مجموعة إيرا وحراك لمعلمين والشيخ الرضى ، من أجل أهتمام الشعب بهذه الجماعة ، ويخطط لنهب ممتلكات الشعب الموريتاني في خمسيته الأخيرة ، ويتحايل الشيخ الرضى على ممتلكات الفقراء والأرامل واليتامى، ويسيئ بيرام على العلما ء والخيرين ، ويقسم الشعب ، ويخصص له مبالغ من أموال الشعب الموريتاني ، وحراك لمعلمين من أجل تقسيم وتفكيك المجتمع ، ويستخدم عنصر من هذه المكونة الحافظة للقرآن وأصوله، لإهانته وإهانة المكونة بالإساءة على خير البشر ، ولمعلمين معروفين بغيرتهم على الإسلام وحفظهم للقرآن ، ومعروفين بنشر العلم والعقيدة الصحيحة. “المئوية والجهوية خطيرين في البلدان ، ويجب محاربتها بسرعة قبل أستفحالها، المئوية أنقرضت ، لكن الجهوية بدأت تنتشر اليوم في تسمينها في المجموعات واتسابية ، ومدعومة من بعض الأطر ، ومن يهتم بالمسميات الجهوية ،ويعمل بها ليس إطار شمولي،
 اليوم الرئيس غزواني هناك البعض من البرلمانيين والأطر السامون والنخب، يريدون تقسيم البلد إلى جهات بمجموعاتها الواتسابية “مجموعة أترارزة، ومجموعة الشرق، ومجموعة الشمال، داخل هذه المجموعات أشخاص أمنية ومدنية من الأطر السامون”،ويجب متابعة الأطر الجهويين الذين سيتسببون في عرقلة التنمية وتحويل البلد إلى طوائف، ويجب متابعة هذه المجموعات ، ومجموعة الأطر التي تنتمي إليها حتى يتم أستغسارها.
من صفحة المدير الناشر عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق